رحيل الفنان البحريني إبراهيم بحر

لم يمهل المرض الممثل البحريني إبراهيم بحر، والذي صارعه كثيراً، كي يواصل أداء رسالته الفنية، إذ مكن الموت من خطفه، أمس، حارماً بذلك جمهوره من الاستمتاع بما دأب على تقديمه من فن متفرد تميز بارتفاع مستوى ذائقته التي طالما جسدها في أعماله المسرحية. صاحب مسرحية «فاقد»، الذي ولد عام 1956، عرف بدفاعه عن أهل الفن، والذي كان نابعاً من إيمانه بأن «الفن رسالة» ووجه شفاف يعكس الوجه الحضاري لأي دولة.

مهام

خلال مسيرته، شغل الراحل إبراهيم بحر (63 عاماً) منصب رئيس الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمركز التقنيات التربوية بوزارة التربية والتعليم البحرينية.

وتزخر قائمته بالأعمال المسرحية التي حملت الطابع الجاد، حيث سبق له أن لعب بطولة مسرحية «السيد»، من إنتاج مسرح الجزيرة، ومسرحية «واقدساه» من إنتاج اتحاد الفنانين العرب، والتي قدمت في القاهرة والأردن ودمشق وبغداد، وشارك فيها نخبة من الوطن العربي، وعلى رأسهم الفنان محمود ياسين، وفاطمة التابعي.

ثراء

كما لعب بطولة مسرحيتي «سوق المقاصيص» و«درب العدل» وهما من إنتاج مسرح اوال. وأخرج مسرحية «فاقد» من إنتاج مسرح نادي كرزكان الرياضي.وأيضاً: «الدائة» من إنتاج مسرح الجزيرة، «وجهاً لوجه» من إنتاج مسرح الصواري.

1982

لم يكتفِ الراحل بحر الذي تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1982، بتقديم إبداعاته على الخشبة، وإنما تمكن من ولوج أروقة الدراما التلفزيونية، حيث شارك في مسلسلات «حسن ونور السنا»، و«بحر الحكايات»، و«رحلة العجائب»، و«نورة»، و«سرى الليل»، و«ملامح بشر»، و«البيت العود»، و«فرجان لوّل»، و«سعدون»، و«سرور».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات