مهرجان أضواء الشارقة يستقطب آلاف الزوار

استقطب «مهرجان أضواء الشارقة»، الذي يقام هذا العام تحت شعار «الثقافة والعائلة»، منذ انطلاقته وحتى اليوم آلاف الزوار، الذين تابعوا عروضه المقامة في كل من جادة الحرم الجامعي للمدينة الجامعية بالشارقة وأكاديمية العلوم الشرطية وقاعة المدينة الجامعية والجامعة الأمريكية بالشارقة وهيئة الشارقة للكتاب.

حيث يقدم المهرجان عروضاً ضوئية متفرّدة لنخبة من الفنانين والمبدعين العالميين، فيما يحتضن الحرم الجامعي للمدينة الجامعية بالشارقة عرضاً ضوئياً تحت عنوان «جادة الأضواء»، الذي قدّمه فريق نومادا للتصميم يجسد مدى ارتباط العلم والمعرفة في المسيرة التنموية للإنسان وبالأخص في تقدم الحضارات وثقافات الشعوب. و

قدّم الفنانان العالميان فيليب روكا ودان جاروته عرضاً ضوئياً تحت عنوان «العلاقات» أضاء فيه مبنى أكاديمية العلوم الشرطية، والذي يروي أصل العلاقات بين الطبيعة والبشر.

ومن أجل المهرجان، خصصت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) بالتعاون مع شركة «سيتي سايت سيينج وورلدوايد»، أخيراً، 6 مسارات خاصة، لـ«جولة سياحية في الشارقة»، وذلك بهدف تمكين زوار الإمارة من الاستمتاع بمشاهدة عروض الأضواء، حيث تمتد الرحلة على مدار 60 دقيقة.

وفي هذا السياق، أكد أحمد القصير، المدير التنفيذي للعمليات لـهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، حرص «جولة سياحية في الشارقة» على مواكبة الفعاليات والأنشطة الفنية والترفيهية، التي تنظم على امتداد العام لإتاحة الفرصة للسياح للتعرف على المعالم السياحية والثقافية التي تزخر بها الإمارة وتعبر عن عراقتها وحضارتها.

وأضاف أن حافلات الجولة السياحية تشكل الطريقة المثلى للمقيمين في الشارقة لاستكشاف جمال أزقتها وشوارعها وأسواقها القديمة ومساجدها ومتنزهاتها.

يذكر أن الجولة تضم 4 حافلات بمسارين، الأول برتقالي والثاني أزرق بحيث يُخصص حافلتان لكل مسار، حيث تمضي رحلة المسار البرتقالي باتجاه جزيرة النور، وواجهة المجاز المائية، ومسرح المجاز، وبحر الخان (1)، وبحر الخان (2)، ومربى الشارقة للأحياء المائية، في حين تمضي رحلة المسار الأزرق باتجاه السوق المركزي، وسوق الجبيل، وقلب الشارقة، ومتحف الشارقة للحضارة الإسلامية، والغرفة الماطرة، وبلدية مدينة الشارقة وميغامول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات