3 مبدعين إلى المرحلة الثانية من «أمير الشعراء»

متسابقو الحلقة الثالثة ومقدمة البرنامج لجين عمران | من المصدر

تأهل الشاعر الأردني هاني عبدالجواد، والمالي عبدالمنعم حسن محمد، بتصويت الجمهور إلى المرحلة الثانية من مسابقة «أمير الشعراء»، بينما أهلت لجنة التحكيم الشاعر المصري مبارك سيد أحمد، وذلك خلال الحلقة الثالثة من المسابقة والتي أقيمت مساء أول من أمس على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، وخلالها كان التسامح عنواناً للمجاراة بين الشعر النبطي والفصيح ومثلهما الشاعر العراقي هزبر محمود والشاعر الكويتي ماجد لفى الديحاني.

تراتيل

قدمت لجين عمران أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من د. علي بن تميم، ود. صلاح فضل، ود. عبدالملك مرتاض، وأمامهم تنافس إلى جانب الشاعر المصري المتأهل كل من التونسية أماني الزعيبي، والإماراتية شيخة المطيري، والبحريني علي حسن الحربي.

وافتتحت القراءات آمال الزعيبي بقصيدة «تراتيل الضوء» التي نالت إعجاب اللجنة، ورأوا أنها تدعو للتأمل، تكشف عن العديد من الجماليات، كما تلج باب التصوف، مع أنها لم تخلُ من بعض الهنات اللغوية. ومن ثم ألقت شيخة المطيري نصاً بعنوان «حصار» مشبع بالروح الإنسانية المفعمة بحب الطفولة كما رأى د. علي بن تميم، إذ رسمت الشاعرة نصها لتتبع عناصر الألم، بلغة وصفية بعيدة عن الرمزية.

حالات

بعنوان «إلى فتى النّسيان» قرأ الشاعر علي حسن الحربي نصه الذي وصفه د. عبدالملك مرتاض، بأنه جميل، بينما رأى بن تميم أن الشاعر وإن بدا يعتمد على النسيان والسهو، لكنه في الواقع شديد التذكر.

واختتم الشاعر مبارك سيد أحمد، القراءة بقصيدة «مختصر العبارة» التي أهلته للحصول على أعلى درجات أعضاء لجنة التحكيم، حيث وصف مرتاض شعرية أحمد بالطامية، والتي تذكّر بفحول قصيدة التفعيلة الكبار. ورأى فضل أن الشاعر مسكون بنزعة وطنية شديدة، وجسدها في نص بازخ في التصوير والتدفق الشعري الجميل.

وبعد نهاية المنافسة تم الإعلان عن الشعراء المتنافسين في الحلقة المقبلة وهم أحمد محمد عسيري من السعودية، وعبدالسلام حاج من سوريا، وهبة الفقي من مصر، ويارا حجاوي من الأردن.

اغضب

خلال المسابقة التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، غنت الفنانة الأردنية زين عوض، قصيدة الشاعر نزار قباني (اغضب)، وعزفتها على البيانو بمصاحبة فرقتها الموسيقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات