نجاح أول عملية استئصال مريء في مستشفى الإمارات التخصصي

نجح الطاقم الطبي بمستشفى الإمارات التخصصي في استئصال المريء، لمريض عربي يبلغ من العمر 50 عاما كان مصابا بسرطان المريْ ، في عملية معقدة استمرت طوال 12 ساعة.

وأكد الطبيب الإماراتي البروفسور علي الدعمي استشاري الجراحة في مستشفى الإمارات التخصصي في دبي الذي أشرف على العملية أن الجراحة التي أجريت لمريض يعاني من وجود ورم سرطاني بالمريء، والذي يعتبر من أخطر أنواع السرطانات التي تؤدي إلى وفاة المريض إذا لم يتم اكتشافه وتشخيصه واستئصاله.

وقال الدعمي إن استئصال المريء وفر فرصة حقيقية للمريض للشفاء من هذا المرض الخبيث وأنه أصبح بإمكانه ممارسة حياته اليومية، موضحاً أن اتمام العمليات المعقدة كاستئصال الأورام وتلافي المضاعفات الواردة يعتمد على وجود طاقم طبي عالي الكفاءة في قسم التخدير والعناية المركزة الذين اعتنوا بحياة المريض حتى عاد تدريجيا لحياته.

من ناحيته أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى الإمارات التخصصي في المدينة الطبية علاء عطاري، أن القطاع الصحي في إمارة دبي ودولة الإمارات تطور خلال الخمس سنوات الماضية بفضل التوجيهات المستمرة من قبل القيادة الرشيدة، التي تحرص دائماً على توفير كافة الخدمات الطبية للجميع بشكل متميز وجودة عالية.

واعتبر أن هذا الإنجاز الطبي إضافة مهمة للإنجازات التي حققها المستشفى منذ افتتاحه، مشيرا إلى الجهود التي يقوم بها المستشفى لتغيير مفهوم السفر إلى الخارج لإجراء جراحات متخصصة على الرغم من وجود كوادر طبية عالمية المستوى وإمكانات تقنية تعتبر الأحدث في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات