أمسية إنسانية إماراتية هندية تعلي قيم التسامح

حصة بوحميد وأحمد البنا ومريم عثمان وإحدى المشاركات | من المصدر

نظمت رابطة حرم السفراء العرب في الهند، أول من أمس، أمسية إنسانية ثقافية، في فندق فورسيزون جميرا، بحضور معالي حصة بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، والشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد لأصحاب الهمم، ود. أحمد عبدالرحمن البنا، سفير الإمارات في نيودلهي، ومريم عثمان المدير العام للمركز، بهدف إعلاء قيم التسامح الذي تحتفي به الإمارات طوال العام الجاري.

وتحدث د. أحمد عبدالرحمن البنا عن قيم التسامح في الإمارات، ودور الدولة البارز عالمياً في المساعدات الإنسانية والإنمائية والإغاثية.

وقالت خديجة البنا، رئيسة رابطة حرم السفراء العرب في الهند: «حرصت قيادتنا الرشيدة، على إطلاق مبادرات إنسانية جادة، وعلى رأسها: إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019، عاماً للتسامح، وذلك استكمالاً لمبادرات الخير من أرض الخير.

ومن جانبها، قالت مريم عثمان: هذه الأمسية الإنسانية التي تجمع دولتنا مع الهند الصديقة ليست إلا امتدادا لعلاقات تاريخية وثقافية واقتصادية بين البلدين، بدأت قبل تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت: «مع احتفاء الدولة بعام التسامح وقيم التسامح التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نلمس التآلف والانسجام بين مختلف المكونات والأطياف. وهذا الحفل يعيد إلى أذهاننا مبادرة المركز قبل عام حين أقام حفله الخيري في نيودلهي بالتعاون مع سفارتنا لدعم مؤسسات إنسانية خيرية في الهند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات