والدة أفضل لاعب في العالم 5 مرات تقاتل من أجل الحياة

كشفت دولوريس أفييرو والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو  أحسن لاعب في العالم خمس مرات عن إصابتها مجدداً بسرطان الثدي. وأنها بدأت معركتها مع العلاج من هذا المرض الخبيث، وأكدت أنها تقاتل الآن من أجل حياتها.

ففي كل مرة تتاح الفرصة أمامه، يؤكد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو دور والدته الكبير في مساعدته على دخول التاريخ كواحد من أحسن اللاعبين في عالم الساحرة المستديرة، إذ ضحت دولوريس أفييرو كثيراً، من أجل نجاح ابنها في رياضة تتسم بمنافسة شديدة للغايةبحسب DW .

وترافق دولوريس أفييرو (64 عاماً) ابنها كريستيانو رونالدو حتى داخل الملعب وتجلس في المدرج، بينما اعتاد هو على توجيه التحية لها عندما يهز شباك الخصوم، بالإضافة إلى مساندتها له في الكثير من التحديات والمحن التي يمر بها.

وفي سنة 2007 مرت دولوريس أفييرو نفسها من محنتها الأولى بعدما أصيبت بمرض سرطان الثدي، بيد أنها نجحت في التغلب عليه، ما دفع كريستيانو رونالدو إلى التبرع بمبلغ 100000 يورو للمستشفى، الذي أجرى لها العملية، حسب ما ذكر موقع صحيفة "توتو سبورت".

وحاليا تعيش دولوريس محنة ثانية، بعدما أعلنت أنها تعاني من جديد من سرطان الثدي، حيث قالت في تصريحات نقلها موقع صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية "خضعت لعملية في مدريد، وأتلقى الآن العلاج الإشعاعي". وأضافت: "أقاتل الآن من أجل حياتي".

وإضافة إلى مرض والدته، يمر كريستيانو رونالدو بأوقات صعبة، إذ توفي قبل أيام والد صديقته جورجينا رودريغيز، فضلاً عن مشاكله مع مصلحة الضرائب الإسبانية، واتهامه كذلك بالاغتصاب\.

يشار إلى أن كريستيانو رونالدو (34 عاما)، يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإيطالي لكرة القدم برصيد 17 هدفاً، في ظل توقعات بأن يرتفع عدد النجم البرتغالي من الأهداف مع فريقه يوفنتوس في الجولات القادمة.

 

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو،
  • رونالدو ،
  • والدة رونالدو،
  • السرطان،
  • سرطان الثدي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات