حفل لأوركسترا الجاز الآفرولاتينية يحييه 18 موسيقياً

«أنغام المامبو» تصدح في أبوظبي 14 الجاري

على وقع أنغام المامبو الفريدة، تطل أوركسترا الجاز الآفرولاتينية بقيادة مديرها عازف البيانو والمؤلف الموسيقي أرتورو أوفاريل، على جمهورها في 14 الجاري.

وذلك خلال أمسية تنظمها جامعة نيويورك أبوظبي، حيث من المقرر أن تقدم الاوركسترا عرضاً يجمع بين سحر أوركسترا الجاز وثقافة الموسيقى اللاتينية وإبداع 18 من الموسيقيين المخضرمين، الذين يشكلون قوام الفرقة المصنفة كأفضل فرقة لموسيقى الجاز على الإطلاق مع مسيرة غنية على مدى 12 عاماً من العروض المرموقة في مختلف أنحاء العالم.

مزج

وقال المدير الفني التنفيذي في مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، بيل براغين: «ينحدر أرتورو من عائلة موسيقية مرموقة وهو يواصل السير على خطى والده، قائد الفرقة الكوبية الأسطورية والموزّع الموسيقي الأشهر تشيكو أوفاريل، مع أوركسترا الجاز الآفرولاتيني.

حيث يمزج بين موسيقى المامبو التي بلغت ذروة شعبيتها في خمسينيات القرن الماضي ومفردات الموسيقى الآفروكوبية مع أنغام جاز سوينغ ليقدم موسيقى تحرك المشاعر والأحاسيس».

يذكر أن العازف أرتورو أوفاريل ولد في المكسيك ونشأ في مدينة نيويورك، حيث تلقى التعليم الموسيقي الرسمي في مدرسة مانهاتن الموسيقية وكونسرفاتوار كلية بروكلين ومدرسة آرون كوبلان للموسيقى في كلية كوينز.

وبدأ مسيرته الاحترافية مع فرقة كارلا بلي وتابع كعازف منفرد برفقة مجموعة واسعة من الفنانين بمن في ذلك ديزي غيليسبي وليستر باوي ووينتون مارساليز وهاري بيلافونتي. وأسس في 2007 مؤسسة «تحالف الجاز الآفرولاتيني» قبل أن يسافر في 2010 مع أوركسترا والده للجاز الأفروكوبي إلى كوبا ليعيد العازفين إلى وطنهم الأم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات