نقاشات

«ورشة المشهد الحضري التاريخي» في العين تختتم برامجها

أسدلت دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، الستار، أول من أمس، على ورشة المشهد الحضري التاريخي في العين، التي أقيمت على مدار يومين، لتعزيز جهود الحفاظ على التراث، عبر دمج وتوطيد المساعي المشتركة بين الجهات المختلفة العاملة في مجال الحفاظ على مواقع العين الثقافية المدرجة على لائحة يونسكو للتراث العالمي.

وناقش المشاركون عناوين ودراسات وتجارب متعلقة بالعناية المستدامة بالمواقع التاريخية في العين، وأوصوا بضرورة التقيد بذلك، كما قدمت الورشة تعريفاً للمساهمين في خطة إدارة مواقع العين عن مفهوم «المشهد الحضري التاريخي» الذي عملت على تطويره منظمة يونسكو لإيجاد حلول توفيقية بين حماية المواقع الأثرية والتطوير العمراني بالمدن التاريخية.

وقال عبدالرحمن النعيمي، مدير قسم مواقع التراث العالمي في الدائرة : «تعكس الورشة حرص دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي على تطوير المواقع الأثرية في العين، والتي تحتضن مجموعة نادرة من مواقع التراث العالمي، وذلك بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 المرتبطة بتأسيس مجتمع متلاحم محافظ على هويته، إلى جانب خطة العين 2030 التي تهدف للترويج للمدينة كوجهة سياحية وثقافية وأثرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات