هندية تجني قوتها من ابتكارات مصغرة للطعام المزيف

لم تكن ابتكارات شيلبا ميثا للأطباق الهندية الكلاسيكية إلا محض صدفةٍ عززتها مشاركات «إنستغرام» ودفعها الانتشار الواسع لتحقيق شهرة جعلتها تتخلى عن وظيفتها لتتفرغ بالكامل لهواية صناعة أشكال مصغرة لمأكولات يمكنك النظر إليها ولمسها لكن يستحيل مهما اشتهيت، أن تتمكن من تذوقها. وتقول شيلبا في حديث لمحطة «بي بي سي» البريطانية: «أنا طاهية مزورة ذلك أن الأطباق التي أصنعها غير حقيقية. كنت ببساطة أحاول أن أطوّر هواية لدي».

وتستخدم شيلبا الطين في ابتكار الأطباق التي ما إن نشرت صورها عبر تطبيق «إنستغرام» حتى بدا الجميع راغباً بها. وبعد زيادة الطلب اضطرت شيلبا إلى ترك عملها والتفرغ للابتكارات بدوام كامل، حيث تعمل على إنجاز ما يقارب 200 طبق مصغر خلال شهر واحد، وتنجح في بيعه بعد ساعة واحدة فقط من نشره عبر الإنترنت.

وتعلق على عملها الحالي بالقول: «أنا محظوظة بما يكفي لأكون في الهند حيث قائمة الطعام متنوعة للغاية. ويوجد على الدوام طبق مختلف أقوم بتقليده كل مرة في تجربة جديدة». ويبقى الطبق الأشهر الذي تعيد ابتكاره مراراً هو «الدوسا» أو فطيرة الأرز الشهيرة، التي تؤكد أنها قد صنعت الآلاف منها وأنها تحظى بالصنف الأكثر مبيعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات