«يوم ثقافي» لمكتبة الشارقة في خورفكان محوره التسامح

نظمت مكتبة الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، في فرعها بخورفكان، تجسيداً لقيم "عام التسامح": 2019، يوماً ثقافياً مفتوحاً، استهدف رواد المكتبة من الناطقين بالعربية والأوردية، تضمن عدداً من الفعاليات والعروض الغنائية والموسيقية والفقرات الشعرية، حيث شارك في الفعاليات كل من الفنان الهندي باتريك سيث، والبريطاني من أصل هندي شيتال شارما، اللذين قدما فقرات موسيقية متنوعة.

وقالت إيمان بوشليبي، مديرة مكتبات الشارقة، إن اليوم المفتوح يعد أولى الفعاليات التي تنظمها «مكتبات الشارقة العامة» تماشياً مع عام التسامح الذي تحتفل به الإمارات، لافتة إلى أن الهدف هو تعميق قيم الحوار، والانفتاح على الثقافات والشعوب. وقالت: «يعد التسامح من أهم الملامح والمؤشرات التي تقاس بها حضارة الأمم والشعوب، فالمجتمعات التي ينعم أفرادها بحقوقهم كافة دون أي تمييز، وتعيش كل مكوناتها في بيئة تُعلي من قيم التعايش السلمي، وقبول واحترام الآخر، هي المجتمعات التي قطعت أشواطاً بعيدة على الصعيدين الإنساني والحضاري».

وأضافت: «التسامح الذي نراه اليوم هو امتداد لنهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعملاً مؤسسياً مستداماً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات