يقود سيارته لمدة ساعتين .. دون علمه بوفاة زوجته إلى جانبه

قد يقود المرء سيارته دون الانتباه إلى إشعال الضوء أو ربط حزام الأمان، لكن في حادثة مأساوية قاد رجل بولندي سيارته على طريق سريع لساعتين دون الانتباه إلى أن زوجته الجالسة إلى جانبه كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة، إذ ظنها نائمة فحسب.

وكشفت صحيفة "برلينر مورغن بوست" أن السائق البولندي طلب - وهو في قمة القلق- من العاملين في إحدى محطات الوقود بمنطقة فولفسلاكه-فيست الاتصال بالطوارئ لأن زوجته لا تتحرك ولا تبدي أي استجابة، بحسب ما نشر موقع دويتشه فيله.

وعند قدوم رجال الإسعاف لم يكن بوسعهم إلا تأكيد موت زوجة الرجل الذي أوضح للشرطة أنه عبر الحدود بين بولندا وألمانيا قبل نحو ساعتين وأن زوجته بعد ذلك اعتدلت في جلستها لرغبتها في أخذ قسط من النوم.

وحين توقف في محطة الوقود أخذ قسط من الراحة لاحظ أن زوجته لا تستجيب لندائه. ونقلت الصحيفة الألمانية عن الشرطة أن الزوجة المتوفاة كانت تبلغ الخمسين من العمر وهي مولودة في بولندا، لكنها تسكن في بلدة باد زالتسوفلن بولاية شمال الراين- ويستفاليا الألمانية.

من جانبها كشفت صحيفة "ميركيشه ألغماينه" الألمانية أن تحقيقات الشرطة لم تتوصل بعد إلى سبب وفاة الزوجة، لكنها وجدت في السيارة أدوية لمعالجة السرطان، ما يشير إلى احتمال إصابتها بمرض عضال، قد يكون سبب موتها خلال نومها أثناء الرحلة بالسيارة إلى ألمانيا. هذا وتولت الشرطة الجنائية التحقيق لمعرفة سبب الوفاة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات