وسط حضور جماهيري حفّز المتسابقين

منافسات مثيرة في المربع الذهبي لبطولة فزاع لليولة

أجواء حماسية، كان بطلها الحقيقي، الجمهور المساند لليويلة في مدرجات قلعة الميدان، بالقرية العالمية، الذي شهد اكتمال عقد المتأهلين إلى المربع الذهبي لبطولة فزاع لليولة، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وذلك مع إعلان تأهل اليويل راشد سلطان الرزي «الإمارات» في الحلقة التاسعة من البطولة، والتي أقيمت أول من أمس، وانطلقت فيها أولى عروض التنافس لبلوغ المشهد النهائي في الطريق نحو حصد كأس فزاع الذهبي.

وتميزت الحلقة التاسعة بارتفاع حدة المنافسة، نظراً لما يملكه اليويلة الذين بلغوا هذه الأدوار المتقدمة من حرفية ومهارة وخبرة كبيرة، إضافة إلى العزيمة والإصرار على تحقيق الفوز، وهو ما تجسد في العروض الرائعة التي قدمها المتسابقون على أرض الميدان، ما ألهب حماس الجماهير الذين امتلأت بهم مدرجات قلعة الميدان. وكانت أبرز مشاهد الحلقة، لحظة إعلان المتأهل الأخير للمربع الذهبي للبطولة في نسختها الـ 19، من بين الثنائي راشد سلطان الرزي وسعيد سالم المهيري.

لقطات

قبيل إعلان النتيجة، عرض مقدم برنامج «الميدان» عبد الرزاق محمدي، لقطات من التحدي الذي جمع بين الثنائي الأسبوع الماضي في تحدي بطولة الغوص، وأعلن عن فوز راشد الرزي بالتحدي، ليحصد 2500 نقطة، دعمت حظوظه في التأهل للمربع الذهبي، بعدما حصد أعلى نسبة من الأصوات الجماهيرية، متفوقاً على منافسه سعيد المهيري، ليضرب الرزي موعداً مع حمدان محمد مصلح الأحبابي «الإمارات» في الحلقة المقبلة في التحدي الثاني للدور نصف النهائي.

مواجهة نارية

وشهدت مجريات الحلقة التاسعة قمة الإثارة، مع انطلاق أولى مواجهات نصف نهائي البطولة، والتي جمعت الثنائي سيف سهيل السماحي «الإمارات»، ومطر علي الحبسي «الإمارات».

حيث بدأت المنافسات على إيقاع أغنية هذا الموسم، التي تحمل اسم «راعي الأمر» للفنان ميحد حمد، من كلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد، وصعد أولاً على خشبة المسرح اليويل سيف سهيل السماحي، وقدم أداءً واثقاً ومتزناً، ونجح في إظهار كامل حرفيته ومهاراته في التحكم في السلاح، ونجح في محاولات رمي السلاح 4 مرات، حيث تمكن من استلام السلاح دون أن يقع منه في المرات الأربع، ووصل بالسلاح إلى جرس خط ليزر الـ 17 متراً 4 مرات، وسط تفاعل كبير من الجماهير، كلما قرع جرس الليزر، في واحد من أجمل عروض اليويلة المشاركين هذا الموسم.

ثبات وثقة

وأشادت لجنة التحكيم بأداء السماحي، ووصفته بالثابت والواثق من نفسه، خاصة في محاولات «الفر» للسلاح، كما أشادت بدوران اليولة والتبديل، ووصفته بالرائع، وبشكل عام، أثنت على ما يملكه السماحي من مهارات، وما يقدمه من مستويات ثابتة، ومنحته لجنة التحكيم 49 نقطة.

وصعد بعده على خشبة المسرح اليويل مطر علي الحبسي حامل لقب البطولة في نسختها الماضية، والذي رد على السماحي بعرض قوي، أعلن فيه وجوده وسعيه للمنافسة، وأبدع في عرضه، لكنه ركّز بشكل أكبر على اليولة الأرضية، لدرجة أنه لم ينجح بالوصول إلى خط ليزر الـ 17 متراً في 4 محاولات.

وأشادت لجنة التحكيم بأداء الحبسي، مؤكدة أنه قدم أداءً بديعاً في اليولة الأرضية، مصحوباً ببعض الحركات الجديدة، وشدّدت على أنه يعد من المنافسين الأقوياء القادرين على التأهل، لكنها طالبته بتطوير مهارة رمي السلاح، ومنحته اللجنة 47 نقطة.

عناصر نجاح

أثنت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على دور الجمهور في إنجاح الدورة الحالية من البطولة، متوقعة أن تحفل منافسات المربع الذهبي، التي انطلقت أمس، وتتواصل الجمعة المقبل، بمزيد من الندية والإثارة.

وأكدت أن التقارب في المستويات بين اليويلة المتأهلين في المربع الذهبي، يزيد من روعة المنافسات، وينبئ بمواجهة نارية في الجولة النهائية، مشيرة إلى أنه من المستحيل التكهن بهوية البطل لهذا الموسم، وهو الأمر الذي يثبت تطور أداء اليويلة منذ الحلقات الأولى، ونجاحها في جذب الأجيال الصاعدة، الذين نفتخر بوجودهم على خشبة المسرح، وهم يسعون إلى تحقيق حلم الفوز بكأس فزاع الذهبية.

جهود

وأشادت مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بجهود اليويلة المشاركين في بطولة فزاع لليولة، وأعربت عن تقديرها الشديد لمن بلغوا هذه الأدوار المتقدمة، وأضافت بقولها: «لا شك أن الذين بلغوا المربع الذهبي، يمتلكون جميعاً خبرات وقدرات عالية، فهذه مرحلة لا يبلغها إلا اليويل صاحب الإمكانات العالية، التي من شأنها أن تنال إعجاب لجنة التحكيم، وتحصد أصوات الجمهور».

شعر ونغم

أعرب الفنان سعيد بن عويدة العامري، عن فخره الشديد بالمشاركة في بطولة فزاع لليولة، وقال: «حلم كل فنان إماراتي وخليجي، أن يوجد في «الميدان»، ونفخر بالمشاركة في البرنامج، ويكفي أن البطولة تحمل اسم سمو ولي عهد دبي، وقدّم الفنان العامري، ضيف الحلقة التاسعة من البرنامج، أغنيتين، الأولى بعنوان «ولد الدماني»، والثانية «بندب من نسيم الصبايا»، وهما من الأغاني التراثية. وأتحف ضيف الحلقة، الشاعر عبد الله بن قصير الدرعي، جماهير الميدان، بقصيدتين، أهداهما إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وتتحدث عن إنجازات سموه بشكل عام، وخاصة في الهجن والخيل.

وقال الدرعي، الذي يشارك للمرة السادسة في برنامج الميدان: «أعتبر نفسي من أبناء مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ومن أبناء هذا البرنامج، وقد أضافا لي الكثير، بدعوتي المتكررة للمشاركة في الميدان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات