مشروع «القصص الإلكترونية» يحفز طاقات الطلبة الإبداعية

■ من فعاليات إطلاق مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي للمشروع | من المصدر

احتفاءً بعام التسامح، أطلقت مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة أناسي للإعلام وقناة ماجد، مشروع «القصص الإلكترونية»، للطلاب ثلاثيي اللغة: (العربية والإنجليزية والصينية)، وذلك خلال حفل حضره الشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان، والشيخة موزة بنت خالد بن زايد آل نهيان، والشيخ أحمد بن خالد بن زايد آل نهيان، وحميد العلي، مدير إدارة شؤون الطلبة في وزارة التربية والتعليم، والدكتورة فاطمة المازم، مدير مجلس رقم 4 في وزارة التربية والتعليم، ومبارك الحمادي، رئيس قسم الأنشطة الطلابية في وزارة التربية والتعليم، وفاطمة البستكي، مديرة مدرسة حمدان بن زايد، والكاتب سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر، ومريم السركال، مدير قناة ماجد.

ويوفر المشروع إثراء ثقافة الطلبة وتزوديهم بمعارف عميقة وتعريفهم بقيم التراث وغنى مكنوناته.,ويحفز خيالهم منتجاً قدرتهم على تقديم إبداعات متميزة، خصوصا في ظل برنامجه الثري والقيم الذي ينطوي على فقرات تأهيلية مدروسة ودقيقية.

وأكدت فاطمة البستكي أن مجال تأليف القصص الرقمية وإخراجها بصورتها النهائية منح طلبة المدرسة فرصاً عدة لعرض مواهبهم أمام الجمهور العالمي، مشيرةً إلى أن عدد قراء مشروع القصص الإلكترونية قد تجاوز حاجز 40 ألف قارئ ومشاهد.

من جانبه، قال الكاتب سلطان العميمي: «اليوم تغير حال الحكايات، ففي الماضي كانت ترويها الجدات واليوم انتقلت إلى مدارسنا ليعيش الطلاب تجربة تعاصر التطور والانفتاح التكنولوجي في حياتنا، والآن نشاهد ونقرأ قصصاً إلكترونية من وحي وخيال الطلاب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات