علاقات

الاتحاد النسائي العام ينظّم حفلاً حول التراث الإماراتي-الهندي

أكدت نورة السويدي، مدير الاتحاد النسائي العام أن العلاقات الإماراتية-الهندية تعود إلى مئات السنين، حيث قالت إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تحرص دوماً على تعزيز تلك العلاقات القوية من خلال التنسيق والتفاهم بين البلدين في المجالات كافة.

جاء ذلك في تصريح للسويدي بمناسبة انطلاق حفل استعراض جوانب من التراث الإماراتي-الهندي، وطريقة عمل القماش التقليدي الهندي «الكادي» أمس، والذي ينظمه الاتحاد النسائي العام بمقره في أبوظبي، بالتعاون مع السفارة الهندية، ومجموعة الأعمال المهنية الهندية، وبحضور عدد من قرينات السفراء لدى الدولة والمسؤولين.

وقالت نورة السويدي: إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، كان له دور بارز في ترسيخ العلاقات الإماراتية-الهندية، مشيرةً إلى أن أهم ما يميز تلك العلاقات أبعادها الشعبية والثقافية والحضارية المتميزة فضلاً عن العلاقات السياسية والاقتصادية.

وذكرت أن الاتحاد حرص خلال العقدين الماضيين على طرح برامج ومبادرات تعاون مشتركة تعد عنصراً أساسياً في إطار ثقافة التسامح، منوهةً بأن تنظيم هذا الحفل بين الاتحاد النسائي والسفارة الهندية جاء بهدف تبادل الخبرات وتشجيع المبادرات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية.

وتم خلال الحفل اختيار مصممة الأزياء الإماراتية، فريال البستكي للقيام بمهمة دمج التراث والفن الإماراتي بالقماش «الكادي» وهو القطن الصديق للبيئة والذي اكتشفه المهاتما غاندي عن طريق المغزل منذ 150 عاماً، حيث قامت المصممة الإماراتية بدمج «التلي» التراثي الإماراتي بقماش «الكادي» الهندي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات