150 لوحة تترجم التسامح والسلام بـ «ثقافي أم القيوين»

نظم المركز الثقافي في أم القيوين بالتعاون مع «أرتيزما آرت غاليري»، معرض رسومات أطفال العالم، حيث شارك في المعرض 60 طالباً وطالبة من المدرسة الإنجليزية الخاصة، واحتوى المعرض على 150 لوحة من 99 دولة، ومن مختلف قارات العالم، ويأتي المعرض تماشياً مع إطلاق عام 2019 عاماً للتسامح.

مفهوم التسامح

وقال عبدالله علي بوعصيبة، مدير المركز، إن اللوحات الفنية تترجم مشاعر الأطفال وتعبيرهم عن مفهوم التسامح والسلام من خلال بيئات مختلفة ذات ثقافة متنوعة، واليوم من خلال الورشة شارك أطفالنا في إكمال لوحة فريدة ذات بصمة إماراتية وهوية وطنية امتزجت الرسومات بالتعبير عن المحبة والسلام، أنامل الأطفال ترجمت رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة أنها دولة تسامح ومحبة وسلام عبّروا عن ذلك من خلال تصوّرهم برسم علم دولة الإمارات، وكتابة عبارة الإمارات رسالة سلام للعالم، ورسم رموز السلام كالحمامة البيضاء والسماء الزرقاء والأشجار الخضراء.

معاني مهمة

وقدمت الفنانة الإيطالية، أوريلا صاحبة «أرتيزما آرت غاليري»، شرحاً مفصّلاً عن اللوحات المعروضة، وأشارت إلى أن الهدف هو جمع أكبر عدد من اللوحات التي تمثل السلام والتسامح العالمي، مبينةً أن الورشة الفنية تعمّق قيماً ومعاني مهمة كتقبل الآخر وثقافة الحوار والإيجابية والإنسانية، كما أن هذه المعارض تعد حلقة وصل وتلاق بين مختلف ثقافات العالم، كما أننا من خلال اللوحات الفنية نترجم ثقافة الشعوب بما تحويه من لغات وعادات وتقاليد مختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات