20 شاعراً وشاعرة يتنافسون في مسابقة «أمير الشعراء»

علي بن تميم وعيسى المزروعي وسلطان العميمي خلال إعلان الموسم الجديد من «أمير الشعراء» | البيان

تنطلق منافسات الموسم 8 من مسابقة «أمير الشعراء» مساء غدٍ الثلاثاء، على مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، بمشاركة 20 شاعراً وشاعرة، تم اختيارهم من قبل لجنة تحكيم المسابقة من بين آلافِ المشاركين من الدول العربية والأجنبية.

ولإعلان تفاصيل الدورة الجديدة عقدت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية أبوظبي صباح أمس، مؤتمراً صحافياً بمشاركة د. علي بن تميم، عضو لجنة التحكيم، وعيسى المزروعي، نائب رئيس اللجنة، وسلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر، بمجلس محمد خلف في أبوظبي، وبحضور أعضاء لجنة التحكيم، والمتنافسين في البرنامج.

مكانة

وأشار ابن تميم إلى أن الموسم الثامن من «أمير الشعراء» يأتي في عام مهم وهو «عام التسامح». وقال: كانت مكانة الشعر عند مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه، تدخل في منظومة التنمية. وأضاف: سنجد من خلال الشعر العربي أن ديوان العرب هو أساس قيم التسامح وحفظ لأحاديث المهمشين. وأوضح في الوقت نفسه أن الشعر هو الضمان للحفاظ على الأقليات وهو الضمان في الانفتاح والتواصل مع أنفسنا ومع الآخر.

حاضنة

وفي كلمة له قال المزروعي إن «أمير الشعراء» ولد من بيئتنا الثقافية العربية، التي تهتم وتعتز بالشعر، وكان وسيبقى خطابها، وحاضنة فكرها وفلسفتها. وأضاف: حين انطلقت المسابقة كان الحلم كبيراً بإعادة الحياة للشعر كفن عريق يحمل مضامين الفكر الإنساني الراقي. وتابع: منذ منتصف السنة الماضية بدأنا التحضير للموسم الثامن، لأننا نريد تقديم الأفضل، بما يترك بصمة لا تُمحى من ذاكرة الأجيال.

ثقافة مستدامة

فيما كشف العميمي عن أسماء المتنافسين الـ20، وقال في مستهل كلمته: تمثل المسابقة استمراراً لمشروع التنمية الثقافية المستدامة. وأضاف: تواكب انطلاق المسابقة مع الثورة المعلوماتية والإعلامية والاتصالاتية الهائلة على مستوى العالم. وهذا ما يؤكد أن الشعر كائن حي متجدد قابل للتأقلم مع كافة أشكال التطور.

وأوضح منذ موسمين، شهدت المسابقة تحولاً مهماً وخطيراً، من خلال الحضور الشعري للشاعرات بمقابل الشعراء، وبعد أن كان عدد الشاعرات في الموسم الأول 6 شاعرات من أصل 35 شاعراً، بما نسبته 17%، وقفز العدد في الموسم السابع إلى 10 شاعرات من أصل 20 شاعراً، بما نسبته 50% ثم ارتفع العدد في الموسم الحالي إلى 11 شاعرة من أصل 20 شاعراً، بما نسبته 55%.

حضور نسائي

ولفت العميمي إلى أن التطور لم يشهد حتى اليوم تتويج شاعرة بلقب إمارة الشعر، وهو لقب يبدو أنه لم يعد بعيداً، في ظل هذه المنافسة الشرسة. وقال: شاعرات الفصحى تغلبن على شاعرات النبط في مسابقة «شاعر المليون» في أعدادهن ونسبة حضورهن.

نهج زايد

في تصريح للواء فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة قال: إنّ الإنجازات التي تُحققها الإمارات على كافة الصُّعد بما في ذلك في مجال صون التراث الثقافي، هي استكمال لنهج زايد. وأضاف: من هذا المُنطلق تواصل اللجنة الحفاظ على التراث الأصيل، ونواصل بمسابقة «أمير الشعراء» تقديم أحد الفنون القادرة على الارتقاء بالفكر الإنساني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات