لوحات الخاجة تحاكي قيم التراث الإماراتي الجمالية

منال عطايا تستمع من منى الخاجة لشرح حول أحد أعمالها | من المصدر

يبرز معرض «توافق: جماليات الزخرفة في التراث الإماراتي» للفنانة منى الخاجة، والذي يقدم 14 لوحة مستوحاة من المجتمع الإماراتي، جماليات الزخارف الهندسية، التي تظهر في المباني التراثية القديمة، وتوافقها مع الحُلي الذهبية التي تتزين بها المرأة الإماراتية، ويستمر المعرض لغاية 14 أغسطس المقبل بمتحف الشارقة للتراث، ليكشف عن تفاصيل وجماليات زينة المرأة الإماراتية.

ألوان ذهبية

«البيان» التقت الفنانة منى الخاجة أحد رواد الفن التشكيلي للحديث عن المعرض الفني المستوحاة أعماله من القيم الجمالية التراثية، فقالت: قدمت 14 عملاً فنياً، تبرز التوافق بين الزخارف في المباني التراثية وزينة المرأة، وتتضمن اللوحات أشكالاً هندسية ونباتية وبعض الطيور والحيوانات، وهي نتاج عمل سنوات عدة من 2001 إلى 2018 وقد يلاحظ المشاهد التطور التدريجي في اللوحات، والتي عملتها على كليريك، وأدخلت بعض العجائن والأقمشة والألوان الذهبية لتحقيق فكرة العمل من خلال دمج خامات وألوان.

الفن الحديث

وتسعى هيئة الشارقة للمتاحف من خلال تنظيمها هذا الحدث، إلى استعراض التراث الإماراتي عبر الفن الحديث، بما يتسق مع استراتيجيتها الهادفة إلى اطلاع المقيمين والسياح على التاريخ الإماراتي الزاخر بحكايات الشعوب وثقافاتها، وقالت منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: «إن هيئة الشارقة للمتاحف هي بمثابة الجسر المعرفي الثقافي، الذي يربط الماضي بالحاضر. نحن حريصون على نقل ثقافة المجتمع من جيل إلى آخر، ليس فقط من خلال مقتنيات المتاحف، بل من خلال المعارض المقامة فيها والتي ترسخ ثقافة المجتمع الإماراتي».

ماضي الإمارات

وأضافت: «جاء اختيار الفنانة التشكيلية منى الخاجة، وهي عضو في كل من جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ولجنة تأليف وثيقة منهج التربية الفنية في الإمارات، ضمن رؤية وأهداف المتاحف لإبراز جماليات التراث الإماراتي»، مؤكدة أهمية احتضان الفنانين الإماراتيين وإبراز أعمالهم الإبداعية، مشيرة إلى أن معرض «توافق» هو معرض يبرز مواهب الفنانين الإماراتيين، ويجسد ماضي الإمارات الجميل من خلال أعمال فنية تستحق التأمل.

تراث إسلامي

تحمل كل لوحة من لوحات الفنانة منى الخاجة، عنواناً يعكس إرثاً تاريخياً، حيث يضم المعرض أعمالاً مستوحاة من الزخارف الجصية للتراث العمراني الإماراتي، وأخرى مستوحاة من البيئة المحلية، ولوحات من حُلي المرأة في التراث الإماراتي، إضافة إلى لوحات مستلهمة من القيم والتراث الإسلامي في الدولة، والتي تجسد الموروث الإنساني في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات