أطباق يابانية تتوهج في الظلمة

ابتدع مطعم ياباني تجربة جديدة في مجال تناول الطعام أخيراً، بمزجه بين متعتي تناول الطعام من أطباق تتوهج في الظلام والاستماع للحكايات.

المطعم الذي يحمل اسم «ناكامورا-كي» يضيف وهجاً أثيرياً إلى تجربة تناول الطعام، بإضافة الترفيه المسرحي عبر عروض فريدة، وأطباق تتوهج في الظلام، محولاً كل عنصر من تلك التجربة إلى جزء من قصة مفصلة، حسبما أفاد موقع «سبرينغ وايز».

استلهمت المبتكرة، أمي سوكي، فكرة المطعم من حلم راودها، فاجتمعت مع المؤسسة المشاركة في وكالة «داشبورد» التي مقرها أتلانتا، كورتني هاموند.

يتناول الزوار المشروبات المضيئة في المطعم الياباني فيما يجري سرد قصص من حكايات اليابان وأساطيرها في الخلفية، ثم يقدم الطبق الرئيس، وهو عبارة عن طبق حساء السمك «الرامين» المتوهج في الظلام. وفي سبيل إيجاد الوصفة المثالية، حاول المبتكرون مزج الهلام مع الكوينين الذي يأتي من لحاء الشجر ويتوهج في الضوء الأسود.

وقاموا بتطبيق وسائل مماثلة على طبق «الرامين» بإضافة مستويات من الكينين وألوان طعام طبيعية فابتكروا علامتهم التجارية، وهو وعاء من النودلز المضيء في الظلام، يقولون إن الطبق آمن للأكل ويضيف وهجاً أثيرياً إلى التجربة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات