عرض مسرحي يقدمه أكثر من 30 فناناً

«شهرزاد» القرية العالمية.. حكايات خالدة من خيال الشرق

حكايات مجسدة بألوان ملامح الشرق وتراثه الخالد تستضيفها القرية العالمية، عبر لوحة رائعة في أحد أروع العروض المسرحية الثقافية والشرقية لهذا الموسم، عرض شهرزاد، والذي يعدّ إنتاجاً موسيقياً ضخماً للأدب الكلاسيكي المستوحى من حكايات ألف ليلة وليلة الشهيرة، ومن إنتاج أورنينا للفنون الاستعراضية وإخراج ناصر إبراهيم، والذي تقدمه الوجهة يومياً عدا يوم الجمعة لضيوفها على المسرح الرئيسي لغاية 3 فبراير المقبل.

تستند حكايات هذه القصة الخالدة التي تشمل خلاصة وافية للأدب العربي في العصور الوسطى، على السلطان شهريار، الذي يعمد إلى الإجهاز على زوجاته كل ليلة، لتضع الملكة شهرزاد حداً لهذه الممارسة الرهيبة محافظةً على حياتها من خلال روايتها بأسلوب شيق لسلسلة من الحكايات التي لا تنتهي أبداً حتى بزوغ فجر يوم جديد، على مدى 1001 ليلة، تتغلب شهرزاد على فضول الملك الذي يؤجل إعدامها يوماً بعد يوم، وأخيراً يمنحها العفو. وقد ألهمت هذه الحكايات الشعبية القديمة، التي يطلق عليها أيضاً «الليالي العربية»، شعراء وفنانين وملحنين من مختلف أرجاء العالم لقرون.

أوبريت

ينقل أوبريت شهرزاد الجماهير إلى عالم قصص الخيال في رحلة مبهجة وفنية عالية من الفريق المؤدي، ويتم عرض المسرحية الموسيقية مدة 30 دقيقة على المسرح الرئيسي في القرية العالمية من خلال ثلاثة عروض في الساعة 6:25 مساءً و8:25 مساءً و10:25 مساءً كل يوم عدا أيام الجمعة.

يقدم العرض أكثر من 30 فناناً من فرقة أورنينا الذين يقدمون لوحاتهم بالاستناد إلى أجواء ساحرة توفرها التقنيات المرئية والصوتية المبتكرة والقدرات الفريدة التي يتميز بها المسرح الرئيسي للقرية العالمية. ويناسب العرض المسرحي الموسيقي سائر الفئات العمرية.

وإلى جانب الشخصيات الرئيسية الملكة شهرزاد والملك شهريار، يتابع ضيوف القرية العالمية سارد القصة والتاجر فؤاد وزوجته اعتماد، وقردهم ذو الشخصية المرحة على خشبة المسرح. كما يتم استخدام أكثر من 200 زي وما يصل إلى 100 قطعة إكسسوار مسرحي وملحقات أثناء أداء 11 مشهداً من المسرحية الموسيقية، مما يجعلها واحدة من أكثر العروض ضخامة ورونقاً في القرية العالمية.

أفضل تجربة ترفيه

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: «نحن حريصون على تقديم أفضل تجربة ترفيه عائلية لضيوفنا طوال الموسم تنشر السعادة بينهم على اختلاف أعمارهم. لمسنا أن تنوع العروض التي نستضيفها بشكل يومي تنال متابعة كبيرة بين ضيوفنا من مختلف الجنسيات والفئات العمرية. ونحن فخورون بتحقيق نسبة رضا 9.2/‏10 في تجربة الترفيه والعروض الفنية التي نقدمها في مؤشر سعادة الضيوف هذا الموسم حتى الآن».

وتابع أنوهي: «نحرص في كل موسم على تقديم إنتاجنا الفني الخاص والذي يضم أقوى العروض الثقافية والفنية التي تم إنتاجها من قبل فريق الترفيه في القرية العالمية تبعاً لأعلى المعايير العالمية بكوننا علامة عالمية.

كما تتميز القرية العالمية باستضافة مجموعة من العروض المشهورة عالمياً للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما يتماشى مع توجهاتنا لتعزيز مكانة علامتنا التجارية عالمياً. ومن هنا تتركز مهام فريق الترفيه في الموسم الحالي لإرضاء كل فرد من العائلة والملايين من الضيوف، بحيث تبدأ تجربة الترفيه بمجرد دخولهم من بوابات القرية العالمية».

مشاهد سينوغرافية

ومن جانبه أشار ناصر إبراهيم، مدير الإنتاج في أورنينا لفنون الاستعراض ومخرج عرض شهرزاد: «يتميز شهرزاد بمشاهد سينوغرافية فخمة تُصور الأزياء والأداء والفنون في العصور الذهبية العربية، لقد استغرق هذا الإنتاج الموسيقي أكثر من ستة أشهر من التحضير، وكتابة السيناريو، وتأليف الموسيقى، وتصميم الأزياء، وتصميم المشاهد المسرحية، وإعداد الخلفيات الخاصة بديكور وأجواء المسرح، والتدريب على العرض الكامل، وسخرنا قدراتنا وتجاربنا التراكمية في مجال الفنون المسرحية لتقديم جرعة جمالية مبهجة من خلال أداء ساحر لموروث أدبي أسطوري، لتشكيل لحظات مؤثرة بشكل فريد تمس وجدان الجمهور».

تعتبر أورنينا لفنون الاستعراض من أنجح مجموعات المسرح العربية والدولية وأكثرها شهرة، وهي معروفة كسفيرة للشرق في مسارح العالم وقد تميزت إنتاجاتها بأفضل العروض المسرحية التاريخية مع السحر الشرقي في جميع أنحاء العالم، وهي مؤسسة ثقافية وفنية أثبتت نجاحها في إنتاج عروض فنية متقدمة، كما تم منح الفرقة العديد من الجوائز والأوسمة المرموقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات