حملة في بريطانيا لمنع بيع الفراء الطبيعي

يحتاج المستهلك إلى الثقة فيما يراه ويسمعه من الإعلانات | من المصدر

اضطرت شركتان من كبرى شركات تصنيع الملابس في بريطانيا إلى إزالة لافتة مدوّن عليها عبارة «فراء اصطناعي»، كانتا تضعانها في أروقة مختلف متاجرهما على الكنزات والسترات المصنوعة من الفراء.

وبحسب ما نشرته صحيفة «ذي غارديان» البريطانية، ألزمت هيئة معايير الدعاية والإعلانات في بريطانيا الشركتين بهذا الإجراء، بعد أن تبين لها أن منتجات الشركة من الملابس مصنوعة من الفراء الطبيعي، خاصة فراء الأرانب، وليس الاصطناعي.

تصدٍ

ويرجع الفضل في اكتشاف هذه الخدعة إلى جمعية «هيومين سوسايتي إنترناشيونال» الخيرية، وكان ذلك في سبتمبر الماضي، في إطار تصدّيها لممارسة بيع الفراء الطبيعي باعتباره اصطناعياً، التي باتت شائعة في بريطانيا خلال الآونة الأخيرة.

وسرعان ما اشترت الجمعية بعضاً من منتجات الشركة، وأرسلتها إلى الهيئة، وطلبت منها أن تتحرى الأمر.

وقال مايلز لوكوود، مدير الشكاوى لدى الهيئة: «يحتاج المستهلك إلى الثقة فيما يراه ويسمعه من الإعلانات، وهذا يتطلب من المنتجين وأصحاب الشركات، ألا يضللوا المستهلكين بدعاية كاذبة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات