عجز مالي عالمي يعوق مكافحة الأمراض القاتلة

تواجه الأسرة الدولية عجزاً مالياً حاداً يعوق جهودها في مكافحة الأمراض القاتلة والأوبئة الفتاكة التي تزهق أرواح الملايين من سكان العالم سنوياً.

إذ أفاد تقرير نشرته شبكة «بي بي سي» الإخبارية البريطانية أمس، بأن الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا يحتاج إلى تمويل هائل لا تقل قيمته عن 14 مليار دولار، كي يتمكن من أداء مهمته في مكافحة الأمراض الثلاثة.

وأضافت الشبكة أن هذا التمويل حال توافره سيساعد الصندوق على إنقاذ حياة نحو 116 مليون شخص مصاب بالأمراض الثلاثة في العالم، فضلاً عن فض معدل الوفيات الناتج عن الأمراض الثلاثة بواقع النصف.

تقدّم

وقال بيتر ساندس، المدير التنفيذي للصندوق في مقابلة مع الشبكة: «حققنا تقدماً فوق العادة في تقليل عدد الوفيات، لكن هذا التقدم توقف الآن». وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أطلق أخيراً حملة في باريس حملة جديدة لسد العجز المالي الذي يعانيه الصندوق العالمي، ووصف الوضع الحالي لهذا التمويل بأنه «لحظة حاسمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات