يجمع في عمله الأخير «لأنه مختلف» بين الرواية والقصة والمقال

عيسى العوضي: بوصلة إبداعي التأثير الإيجابي في المجتمع

عيسى العوضي يوقع على إصداره الثاني

بعد مضي عام على إصداره الأول، طرح المؤلف الإماراتي الشاب، عيسى العوضي (17 عاماً)، أخيراً، إصداره الثاني بعنوان «لأنه مختلف»، يجمع فيه رواية «ساس إلياس» ومقالات «تمالك أعصابك» وقصص قصيرة «لا تحاول حبس دموك أو ضحاكاتك»، ويعكس بهذه التعددية التي يحرص على الاستمرار بها بشكل متوازٍ. إذ قال في حديثه لـ«البيان»: أنا إعلامي يؤمن بالتغيير، وكاتب يسعى للتأثير، ومخرج يحب التصوير«. وأضاف: «سأسخر حياتي كلها، للمجالات الثلاثة بهدف التأثير الإيجابي في المجتمع الإماراتي والخليجي، ومن ثم العربي».

تأثير

عيسى العوضي صاحب كتاب«مسودة عيسى»، والذي يؤمن بهدف التأثير المجتمعي الإيجابي عبر الإبداع، قال: «حفزني الصدى الذي حصده إصداري الأول على نشر كتابي الثاني، كوني أمتلك القدرة في التأثير على المراهقين، وسعيت في كتابي إلى الجمع بين الرواية والقصص القصيرة والمقالات، ليكون الكتاب الوحيد الذي يضم 3 مجالات مجتمعة». وأوضح: «إن جمع الأشكال الثلاثة في كتاب واحد، يدفع القارئ إلى التعرف إلى نوعين من الأدب، فالرواية والقصة هما أشبه بطعم للاستماع، من أجل الاستفادة من المقالات».

وفسر: «أؤمن بفكرة أنه لا أحد يهتم بالقضية مثل الذي يعيشها، ولذلك أرى اهتمامات من حولي ممن ينشغلون بحياة المراهقة، وكمراهق أدخل مجال الأدب وأطرح قضية وما عليهم فعله، وأعتمد في هذا على الدمج بين تجاربي كمراهق، وبين القراءات التي تتناول فترة المراهقة من مختلف وجهات نظر الشخصيات العربية». ويرى العوضي أنه بعد نشره لكتابه، إن الرواية ظلمت بوضعها إلى جانب القصص والمقالات. وقال: «ترددت بنشر الرواية لوحدها، فأردت قياس ردة فعل القراء، لأصدر فيما بعد أعمالي الروائية بشكل منفصل، وردة الفعل ستجعلني أصدر رواية جديدة أعمل عليها الآن». وبين العوضي سبب اختياره للعنوان، بقوله «لأنه مختلف» وضعته لسؤال القارئ من هو المختلف ليجد الجواب في نهاية الكتاب بدعوة لاكتشاف اختلاف شخص عن آخر، وهو منهم.

ردة الفعل

وقال العوضي: لا أكتب عادة إلا بعد قراءتي لـ 50 كتاباً، وبعد إصداري الأول بقيت 6 أشهر وأنا اشتغل على كتابتي، عملت خلالها على الحذف وإعادة الكتابة، وكان الكتاب أكبر مما هو عليه الآن لكني قمت بحذف بعض من محتوياته بما فيه مصلحة القارئ. وأضاف: «كان هناك بعض المقالات الجريئة التي قامت دار النشر بحذفها، ولكني سأصدرها لاحقاً».

ولتطوير مهاراته في الكتابة، قال العوضي: إلى جانب القراءة العامة أقرأ عن تطوير موهبة الكتابة، كما أشارك في منصة «تكوين» للكتابة الكويتية بثينة العيسى وفيها تعلم قواعد الكتابة. ويرى أن النجاح لا يقاس بعدد المبيعات، وفسر ذلك بقوله: «الأهم هو قوة التأثير والقدرة على تغيير تفكير شخص أو التشكيك بقناعته». وأضاف: لقد قست نجاح روايتي «مسودة عيسى» من خلال ردات فعل، ووجهات نظر القراء على وسائل التواصل الاجتماعي ونوادي الكتاب، وخلال حفلات توقيع الكتاب الذي يتبعه مناقشة التجربة. وتمنى العوضي أن تسعى دور النشر والمؤسسات إلى تطوير المواهب أكثر من سعيها لاستغلال هذه المواهب. وقال: «هذا ما يدعوني إلى البحث عن مؤسسة تهتم بكتابات الشباب الموهوبين».

2

صدر كتاب «لأنه مختلف» عن «ملهمون للنشر والتوزيع»، ويقع في 170 صفحة من القطع المتوسط، وهو يعتبر الثاني لعيسى العوضي بعد «مسودة عيسى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات