«جيمس بوند» يتجاوز الخلافات وينطلق مارس المقبل

بعد سلسلة من المشكلات والتأجيلات، يبدو أن شركة إنتاج سلسلة أفلام «جيمس بوند» قد تمكنت من تخطي سلسلة المشكلات والتأجيلات التي اعترضت سبيل الجزء 25 من السلسلة، بعد إعلانها عن البدء في تصوير الفيلم في 4 مارس المقبل، وسط توقعات بأن يكون هذا الفيلم هو الأخير الذي يلعب بطولته الممثل البريطاني دانيال كريغ، الذي يجسد فيه دور العميل السري «جيمس بوند» أو كما يعرف (007).

في المقابل، أكد المخرج الأمريكي كاري فوكوناجا (41 عاما)، مخرج أحدث أفلام سلسلة بوند، لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية الشعبية أن الممثلة ليا سيدو ستلعب شخصية «سوان» في الفيلم المقبل. وأفادت الصحيفة أن كريج طلب، بصفة شخصية، من ليا سيدو إعادة تجسيد دورها، لتكون هذه هي المرة الثانية التي تشارك فيها سيدو بالسلسلة وبنفس الدور.

وتوقعت وسائل إعلام، أن يكون «بوند 25» والمتوقع عرضه خلال العام المقبل، امتداداً مباشراً لفيلم «سبكتر»، فيما لا يزال من غير الواضح ما إذا كان فالتز سيشارك في الفيلم الجديد، وأشارت تقارير إعلامية أن الممثل دانيال كريغ، كان له ثقل واضح فيما يتعلق بالقرارات المهمة الخاصة بالفيلم الجديد.

وأفادت بأن كريغ مسؤول جزئياً عن مغادرة المخرج داني بويل للمشروع، في أغسطس الماضي، بعد اختلاف في وجهات النظر، حيث لم يسبق أن حدثت مثل هذه الفضيحة من قبل في التاريخ الطويل لأفلام جيمس بوند. ولكن سرعان ما وجد المنتجان، بارو بروكلي ومايكل جي. ويلسون، في المخرج فوكوناجا، بديلاً مناسباً وعلى نفس المستوى الراقي لبويل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات