10 أعمال تتنافس على جائزة سلطان القاسمي

«المسرح العربي» ينطلق في القاهرة غداً بمشاركة 650 فناناً عربياً

تنطلق بالعاصمة المصرية القاهرة، مساء غد، فعاليات الدورة 11 لمهرجان المسرح العربي، التي تقام تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وتنظمها الهيئة العربية للمسرح، بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، وتستمر حتى 16 الجاري، ويشارك في فعاليات الدورة، التي ينطلق حفل افتتاحها في دار الأوبرا المصرية، 400 مسرحي عربي، إلى جانب 250 مسرحياً مصرياً، وتتضمن 27 عرضاً مسرحياً، بالإضافة إلى العديد من الندوات والورش والملتقيات الفكرية.

ووفقاً للأمين العام للهيئة العربية للمسرح، إسماعيل عبدالله، فإن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، يتابع ويشرف على أدق تفاصيل الدورة، مشيراً إلى أنها ستكون موعداً للمسرحيين العرب ليقولوا كلمتهم في غدهم وغد أمتهم، ويرددوا مقولة صاحب السمو حاكم الشارقة في رسالته باليوم العربي للمسرح عام 2014: «لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية».

وقال عبدالله: تنطلق الدورة ونحن مسلحون برؤية وحكمة سموه، متابعاً: «هذه الرؤية الحكيمة التي تتضافر مع ثقة سموه الغالية بالهيئة، التي أرادها منذ النشأة بيتاً للمسرحيين العرب وشراعاً يبحرون به إلى مرافئ الغد، وقد خطت الهيئة بدعمه، ورعايته خطوات كبيرة في شتى المجالات».

فعاليات

ويقدم المهرجان طوال فعالياته 27 عرضاً مسرحياً في 3 مسارات، الأول هو عروض مهرجان المسرح العربي التي اجتازت التنافس، واختارتها لجنة اختيار العروض العربية وعددها 9، فيما يشمل المسار الثاني عروضاً تتنافس في المرحلة النهائية من النسخة 8 من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وقيمتها 100 ألف درهم، وعددها 8.

ندوات نقدية

ويخصص المهرجان للمسرحيات المتنافسة على جائزة صاحب السمو حاكم الشارقة ندوات نقدية تطبيقية، تعقد كل ليلة بعد انتهاء العروض، ويقوم بتقديم القراءة النقدية لها كوكبة من النقاد العرب، بينما يشمل المسار الثالث عروضاً تختارها وزارة الثقافة المصرية لتقدم عروضها في إطار المهرجان بمواقع ومدن مختلفة، وقد اختارت الوزارة 10 عروض.

تثمين وتكريم

ثمنت وزير الثقافة المصري، إيناس عبدالدايم، الدور المهم الذي يقوم به صاحب السمو حاكم الشارقة، في دعم الثقافة العربية والمسرح، أكدت تقدير الرئيس المصري لفن المسرح باعتباره أحد أهم أدوات القوة الناعمة. فيما يكرم المهرجان 25 فناناً مسرحياً ممن أثروا الحياة الفنية بالأعمال الخالدة، من ممثلين ومخرجين وكتاب مسرحيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات