إقبال كبير على جناح الأسر الوطنية المنتجة في «الجنادرية 33»

أكدت نورة السويدي، مدير الاتحاد النسائي العام في الدولة، أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، قد وجهت بإطلاق متجر الأسر الوطنية المنتجة في الاتحاد، الذي نجح في تمكين المرأة من الاعتماد على النفس، وإيجاد استقلال اقتصادي ومالي لها. جاء ذلك على هامش مهرجان «الجنادرية 33»، الذي يحتضن جناح الأسر الوطنية المنتجة، والذي شهد إقبالاً غير مسبوق.

وأشارت السويدي إلى أن القيادة الرشيدة تسعى دوماً إلى إعطاء المرأة الفرصة لإثبات الذات، كما تحرص على تعزيز مستويات المعيشة والحياة الكريمة لكل الأسر المواطنة. وقالت إن الاتحاد النسائي العام، يسعى إلى إشراك المرأة في عملية التنمية، جنباً إلى جنب مع الرجل، وذلك من خلال توعية المرأة بأهمية دورها في المجتمع، مع إتاحة كافة الفرص لتأهيلها لأداء هذا الدور، وأن تكون عضواً منتجاً في مجتمعها.

تنسيق

ويشارك متجر الأسر الوطنية المنتجة، بالتنسيق مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في المهرجان الذي يقام في الفترة من 23 ديسمبر 2018 وحتى 9 يناير الجاري، بجناح ضم صناعات تراثية إماراتية متعددة.

وشهد الجناح إقبالاً لافتاً من قبل الزوار، الذين أبدوا إعجابهم بما تعرضه الأسر الوطنية المنتجة، من المنتجات التراثية والأزياء الإماراتية والعطور والبخور والأكلات الشعبية وغيرها، وأقدموا على شراء العديد من هذه المعروضات.

تنمية وصقل

من جانبها، ذكرت لولوة الحميدي، مدير مركز الصناعات الحرفية بالاتحاد النسائي العام، أن المركز أنشئ في الاتحاد عام 1978، ليكون مقراً للحرف اليدوية، بحيث يعمل على تنمية وبناء قدرات النساء، وصقل مهاراتهن، والإسهام في تحسين دخول النساء، والارتقاء بظروفهن الحياتية، من خلال قسم الأسر المنتجة.

وأفادت بأن المركز شارك بكثافة في العديد من المهرجانات المحلية والخليجية والعربية والدولية، ولقي إقبالاً كثيراً من الزوار، الذين يتوقفون طويلاً أمام المنتجات الإماراتية التراثية والحرفية، ويقبلون على شرائها واقتناء الكثير منها، ما أسهم كثيراً في رفع دخل النساء المنتجات، اللاتي يعرضن ما تصنعه أيديهن من منتجات ذات حرفية عالية.

مبيعات كبيرة

أما عائشة المهيري، نائب مدير مركز الصناعات التراثية والحرفية، فقالت إنها لم تشهد مثل هذا الإقبال الذي حظي به الجناح الإماراتي في مهرجان الجنادرية 33، حيث اكتظ الجناح بالزوار، الذين توقفوا طويلاً عند معروضاته، وسألوا كثيراً عن تاريخ هذه المهن، وأبدوا إعجابهم بها.

وأوضحت أن مبيعات الأسر المشاركة في المهرجان، ارتفعت كثيراً هذه المرة، وتضاعف بيعها، خاصة من الصناعات التراثية الإماراتية، التي تلقى إقبالاً هاماً، وهي العطور والبخور والأكلات الشعبية.

 

وأشارت إلى أن هذا الإقبال غير المسبوق، شجع الكثير من الأسر المنتجة على إكمال مشاريعها، والمشاركة في المعارض الأخرى بكثافة.

اهتمام

فيما تحدث سعيد الكعبي رئيس وفد الجناح الإماراتي إلى المهرجان، بدوره عن أهم معروضات الجناح، والإقبال الكبير الذي لقيه من الزوار، حيث قال إن الجناح الإماراتي، يعد أول جناح يحظى باهتمام من الزوار، بعد جناح المدينة المنورة، للمميزات الكبيرة التي تتميز بها المعروضات الإماراتية في الجناح، وقدر عدد زواره بنحو 200 ألف زائر يومياً.

زيارة

حظي جناح الأسر الوطنية المنتجة، التابع لقسم الأسر المنتجة بالاتحاد النسائي العام، في مهرجان «الجنادرية 33»، الذي يقام بالمملكة العربية السعودية، بزيارة عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ضمن جولته في المهرجان، وتوقف عند معروضاته التراثية الإماراتية، مشجعاً على الاستمرار في الإنتاج والعرض والمشاركة في المهرجانات المماثلة، ليطلع الجمهور أينما كانوا على هذه النماذج التراثية الإماراتية، التي وصفها بالرائعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات