كتاب صادر عن «الإمارات للدراسات» استغرق إنجازه 4 سنوات

«أوائل زايد».. محطات في حياة القائد المؤسس

أمل الأحمدي ومراد البلوشي وعبدالله السويدي خلال المؤتمر | البيان

مقتطفات من حياة مؤسس الدولة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تشكل مضمون كتاب «أوائل زايد»، للمؤلف عبد الله البلوشي، إذ أعلن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن هذا الإصدار خلال مؤتمر صحافي عقده، أمس، في مقره بأبوظبي، بحضور أمل الأحمدي نائب المدير العام لقطاع شؤون المجتمع في مركز الإمارات للدراسات، والمؤلف مراد عبد الله البلوشي، وعبدالله السويدي نائب المدير العام لشؤون البحث العلمي في المركز.

خلال المؤتمر، أكد الكاتب مراد عبد الله البلوشي، أنه استغرق في إعداد الكتاب، الذي يضم 3 فصول، نحو 4 سنوات، وركز من خلاله، على تقديم نموذج جديد في تناول سيرة القائد المؤسس، من خلال تبسيط المعلومة، وتقديمها بلغة سهلة، مشيراً إلى أن الكتاب يعد توثيقياً يتناسب مع مختلف مستويات المجتمع الثقافية، مؤكداً أن الكتاب يعد مرجعاً للباحثين والمهتمين بمعرفة المزيد عن حياة الشيخ زايد، يرحمه الله.

وأوضح أن الكتاب، الذي يتشكل من أجزاء ثلاثة، يبرز أولى الأحداث والأعمال والقرارات والزيارات والتطلعات، وكل الوقائع التي تشكلت نقطة بدايتها في حياة المغفور له، الشيخ زايد، وارتبطت بشكل أو بآخر بشخصه أو بلده أو طريقة حكمه. وذلك في محاولة لتسليط الضوء على تلك الأحداث والمواقف، بهدف وضع صورة واضحة عنها أمام القارئ.

امتداد

من جانبها، قالت أمل الأحمدي نائب المدير العام لقطاع شؤون المجتمع في مركز الإمارات للدراسات، إن الكتاب سيكون إضافة حقيقية وهامة للمكتبة الإماراتية، مشيرة إلى أن موعد صدوره يأتي في «عام التسامح»، الذي يعتبر امتداداً لـ «عام زايد».

ويتميز أسلوب الكتاب، بتسليطه الضوء على معالم مختلفة من شخصية الشيخ زايد، بحيث يمنح القارئ صورة كاملة عن هذه الجوانب، عبر ثلاثة فصول متوالية: يغطي أولها مرحلة نشأة الشيخ زايد وتعليمه ومهامه ممثلاً للحاكم في مدينة العين، مع استحضار ملامح بيئته الاجتماعية الأولى. فيما يتناول الفصل الثاني، مرحلة تقلُّد الشيخ زايد حكم أبوظبي منذ عام 1966. أما الفصل الثالث، فيتناول مهامه على رأس دولة الإمارات العربية المتحدة، ابتداءً من 1971 حتى رحيله في 2004.

إصدارات

ويأتي كتاب «أوائل زايد»، استكمالاً لسلسلة الكتب التي أصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، احتفاءً بـ «عام زايد 2018»، حيث أصدر المركز كتاب «زايد المؤسس»، الذي حقق صدى كبيراً لدى إصداره، وحظي بإشادة واسعة من الكتّاب والصحافيين والمفكرين، ومختلف الجهات والمؤسسات في الدولة، حيث يغطي الكتاب عبر 8 فصول، بعض ملامح سيرة وإنجازات الشيخ زايد، طيب الله ثراه. كما أصدر المركز أيضاً، كتاب «مسيرة زايد بناء الإنسان وتأسيس البنيان»، الذي يضم بين طياته، ومن خلال أحد عشر فصلاً، المحاضرات التي نظمها المركز على مدار عام 2018، للاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل إماراتي وعربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات