104 آلاف زائر لـ«واحة زايد التراثي»

أعلنت اللجنة المنظمة للواحة الزراعية في مهرجان الشيخ زايد التراثي، والتي ينظمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعاون مع مركزي الأمن الغذائي وخدمات المزارعين بأبوظبي في مدينة الوثبة بأبوظبي، استقطاب الواحة منذ انطلاق المهرجان في 30 نوفمبر الماضي لأكثر من 104 آلاف زائر من رواد المهرجان، اطلعوا على التطور الكبير الذي شهدته الإمارة في مجال الزراعة والثروة الحيوانية، والمشروعات التي ينفذها الجهاز في سبيل تطوير قطاع غذائي آمن ومستدام، وتقديم مختلف أشكال الدعم للمزارعين؛ بهدف الارتقاء بواقع القطاع الغذائي، وتحقيق التنمية المستدامة في هذه المجالات.

نهضة زراعية

وقال المهندس ثامر راشد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة للواحة: نحرص من خلال مشاركتنا على إبراز اهتمام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالزراعة وتوثيق إنجازاته الكبيرة في تأسيس وتطوير قطاع الزراعة؛ لتعريف الجمهور بالنهضة الزراعية التي حققتها دولة الإمارات بصفة عامة وإمارة أبوظبي خاصةً، بالإضافة لتعريفهم باهتمامات الراحل الكبير بالتراث الإماراتي والعالمي، انطلاقاً من سعينا الدائم للظهور بشكل متميز في كافة التظاهرات الحضارية في أبوظبي، وأن تكون مشاركتنا مؤثرة وغير تقليدية.

وأضاف أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بالتعاون مع شركائه، يسعى لتعريف الجمهور بالخدمات التي يقدمها، سواء للمزارعين أو مربي الثروة الحيوانية والعاملين في المنشآت الغذائية بهدف الارتقاء بواقع القطاع الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة في هذه المجالات، ودعم المنتج المحلي، وذلك من خلال توفير أسواق للمزارعين لعرض منتجاتهم على رواد الواحة والمهرجان من مختلف الجنسيات، إضافة إلى نشر التوعية بين طلاب المدارس والأطفال الزائرين من خلال الورش المتخصصة التي تشهدها الواحة طيلة أيام المهرجان كالنحال الصغير والمحلل الصغير والمزارع الصغير.

تعزيز الإنتاجية

وتتضمن الواحة الزراعية سوقاً خاصة للمزارعين المحليين يعرضون خلاله منتجاتهم المتنوعة من المحاصيل الزراعية وبيعها للزوار بأسعار رمزية بهدف الترويج للمنتج المحلي وتعريف المستهلك بجودته، إلى جانب توعية المزارعين بالممارسات الزراعية الجيدة التي من شأنها تعزيز الإنتاجية والارتقاء بزراعتهم نحو الاستدامة والتنافسية، وتعريفهم بأحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال والتي تهدف لتحقيق التنمية الزراعية بما يتوافق مع الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة، إلى جانب مكتب إسعاد المتعاملين وركن الأطفال والمسرح والمشاتل وركن العسل، وركن الزراعة المائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات