أمينة الطاير: «النهضة التراثي الثقافي» ريادة في حوار الحضارات

تحت رعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، واستقبالاً لـ«عام التسامح 2019»، تعتزم جمعية النهضة النسائية بدبي ممثلة في فرع الليسيلي إطلاق مهرجان النهضة التراثي الثقافي 10 خلال الفترة من 3 لغايى 7 يناير الجاري.

وقالت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة جمعية النهضة النسائية بدبي: استشرافاً وافتتاحاً لـ«عام التسامح 2019»، يسعدنا ويشرفنا جميعاً أن نطلق الدورة 10 لمهرجان النهضة التراثي الثقافي، تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، باعتبار التراث رسالة إنسانية تجسد قيم التسامح والسلام والعراقة والأصالة بين الشعوب.

كما أن الثقافة هي رافد العلم والمعرفة والتواصل الحضاري بين الأمم، لذلك يأتي المهرجان بنسخته الـ10 متزامناً مع «عام التسامح»، قناعة منا بأن عام 2019 هو وقفة عميقة مع النفس لتعزيز وتأصيل مبادئ التسامح ليرتقي ويسمو بها الإنسان.

فاتحة خير

وأضافت الطاير: مما أسعدنا جميعاً أن تكون بدايات عام 2019، إطلاق فعاليات المهرجان لتأصيل التراث الإماراتي، وللتلاقي الحضاري والثقافي، من خلال الفعاليات التي تعزز قيم التسامح متمثلة في تجسيد القيم التراثية المجتمعية والحراك الثقافي مع الجاليات على أرض دولتنا الغالية، إذ يعد المهرجان فاتحة خير لعام التسامح متوجة ومطوقة بالبرامج التراثية الإماراتية التي تجسد عراقة وأصالة إمارات الخير.

واختتمت رئيس مجلس إدارة جمعية النهضة النسائية بدبي قائلة: بوركت جهود قيادة دولتنا الرشيدة، وجعل الله «عام التسامح» امتداداً للعهد الذي بدأه زايد الخير، متوجاً بالحب الأبوي الذي أعطاه زايد الخير لأبناء الإمارات، وأرسى مبادئه بتآخي الشعوب، إنه إرث زايد ونهج الإمارات الأصيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات