«هندباء برّية».. رواية الياباني كاواباتا غير المكتملة

تعد رواية «هندباء برية» للكاتب الياباني الراحل ياسوناري كاواباتا، والتي ترجمها جولان حاجي، وأصدرتها دار الساقي أخيراً، واحدة من أجمل الروايات التي كتبت عن الحب والجنون بجمال رشيق، فهي الرواية التي تركها كاواباتا غير مكتملة، بسبب انتحاره في أبريل 1972.

حيث تدور الرواية حول «إينِكو» التي تقيم في مستشفى إيكوتا للأمراض العقلية، حيث تركتها أمها وحبيبها كونو للعلاج من «العَمَه»، وقد تُسمَّى الحالة «نوبات من عمى الجسد»، إذ تغدو عاجزة عن رؤية جسد حبيبها، رغم أن بصرها لم يتأثّرْ إجمالاً. تنهار «إينِكو» وتدور نقاشات حامية بين كونو وأمّها حول حالتها، وهل تشكّل جنوناً بالفعل أم لا.

يذكر أن كاواباتا (1899-1972) قد نال «جائزة نوبل للآداب»عام 1968 لـ«براعته السردية التي تعبّر بحساسية كبيرة عن جوهر العقل الياباني»، وكان الراحل ناقداً أدبياً بارزاً اكتشف كتّاباً من جيل الشباب ورعاهم، ومن بينهم يوكيو ميشيما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات