«أكوانيا».. صراع الخير والشر في مسرحية

ضمن عروض مهرجان الإمارات لمسرح الطفل 14 الذي تنظمه جمعية المسرحيين الإماراتيين، قدمت مساء أول من أمس على مسرح قصر الثقافة في الشارقة، مسرحية «أكوانيا» من تأليف طلال محمود، وإخراج عمر الملا، لفرقة جمعية الشارقة للفنون الشعبية والمسرح. اشترك في التمثيل رائد الدلاتي.

وطلال محمود، ومحمد حاجي، ومحمد عادل، وعبدالله محمد، وباسل التميمي، وبدرية آل علي، ومحمد دهقاني، ومحمد جمعة، وبسملة علاء الدين، وعبدالعزيز حبيب.

أحداث

تدور أحداث المسرحية في أعماق البحر داخل الشعب المرجانية، حيث يعيش المحار والصدف البحري، وفي ذلك العالم ينشأ صراع بين الصدف الذي هو غشاء المحار الخارجي، وبين المحار وهو الكائن الحي الذي يوجد داخل الصدف، فكل واحد منهما يسعى لأن يكون ملك مملكة أكوانيا «مملكة الشعب المرجانية» التي تعيش فيها كائنات بحرية كثيرة.

ويسعى كل منهما لاستقطاب الأتباع واستنفارهم في وجه غريمه، ما يؤدي إلى استشراء الخلاف بين الجميع، فلا يبقى صديقان متحابّان إلا ويكون بينهما خلاف، خلاف يكاد يعصف بالمملكة ويهدم وحدتها ويفتح طريق الطامعين إليها، ولا يجد الخيرون الساعون للصلح ما يفعلونه في عاصفة الخلاف تلك، لكنّ دانة الطيبة لا تستسلم لهذا الواقع.

ولا تقبل به، وتتذكر «القوقع» ذلك الرجل المجرب الذي يعرف أسرار المملكة، والذي طرده المحار من المملكة، وحكم عليه بالإبعاد مدى الحياة، وأصدر قرارا بعقاب كل من يزوره أو يعينه في محنته، فكان الكل يتجنبون زيارة البلاد التي يسكنها القوقع، وتجدّ دانة في البحث عن القوقع، حتى تجده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات