«المجنون».. صورة المسرح الإماراتي المشرقة على خشبة «أيام قرطاج»

بدعم من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، شاركت فرقة مسرح الشارقة الوطني في الدورة العشرين من أيام قرطاج المسرحية التي تنظمها وزارة الثقافة التونسية طوال الفترة من 8 ديسمبر الجاري وتستمر حتى يوم غد.

تميز الحضور الإماراتي ضمن فعاليات الأيام المسرحية بمشاركة المسرحية الإماراتية «المجنون» على مستوى المسابقة الرسمية إلى جانب مسرحيات من دول عربية وإفريقية عديدة.

كما يكرّم المهرجان الفنان الإماراتي عبدالله راشد، إلى جانب مجموعة من المسرحيين العرب والأفارقة. وتمثل فرقة مسرح الشارقة الوطني دولة الإمارات بمسرحية «المجنون» من تأليف جبران خليل جبران، وإعداد قاسم محمد، وإخراج محمد العامري، التي كانت قد فازت بـ6 جوائز في الدورة (28) من أيام الشارقة المسرحية للعام 2018.

وهي جوائز أفضل عرض متكامل، وأفضل إخراج التي ذهبت إلى محمد العامري، وأفضل ممثل دور أول التي ذهبت إلى مروان عبد الله، وجائزة أفضل ممثلة دور ثان التي ذهبت إلى عذاري، وكذلك جائزة أفضل ديكور وجائزة أفضل أزياء لمخرج العرض.

ويؤسس المخرج محمد العامري عرضه المسرحي «المجنون»، مستلهماً من نصّ «المجنون» لجبران خليل جبران، وما صاغه الراحل قاسم محمد في إعداده لسيناريو «المجنون والعدل» المستند كذلك إلى نص جبران، في تجربة إبداعية ملهمة تقدّم صورة مشرقة للمسرح الإماراتي بأبعاده العربية والعالمية، وتناوله موضوعات الحياة وقضايا الإنسان.

ينقل العامري التناول الفني المعتاد لحالة الجنون إلى خارج العلبة المسرحية المعتادة، مخترقاً الإطار التقليدي، مقترباً من الجمهور وأحاسيسه وانفعالاته، حيث يبدأ العرض بفضاء معتم تماماً، يتوسطه جهاز تلفزيون مشوّش، ينسحب ببطء إلى سلة مهملات كبيرة لتختفي صورته المربكة وصوته المؤذي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات