أول سيدة أعمال إماراتية تُصدر كتاباً لسيرتها الذاتية

رجاء القرق.. طموح وإنجاز تحت مظلة التمكين

صورة

كشفت د. رجاء عيسى القرق عن كتابها الصادر باللغة الإنجليزية، بعنوان «رجاء القرق - السيرة الذاتية»، يسرد مسيرتها الذاتية التي حملت بين طياتها العديد من الطموحات وتكللت بالعديد من الإنجازات، تحت مظلة منظومة التمكين ودعم القيادة الرشيدة.

وذلك بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، ومنى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وعدد من كبار الشخصيات، وسيدات المجتمع ووسائل الإعلام.

وأصبحت القرق بذلك أول سيدة أعمال إماراتية تكتب سيرتها الذاتية، التي جاءت بالتزامن مع تصنيف مجلة فوربس الأميركية العريقة أخيراً لها ضمن قائمة أكثر 100 امرأة تأثيراً في العالم، لتكون واحدة من ثلاث سيدات أعمال عربيات فقط في اللائحة، والإماراتية الوحيدة في قائمة هذا العام، وفق التصنيف السنوي الذي أصدرته المجلة.

نهج زايد

وفى كلمته التي ألقاها خلال تدشين كتاب رجاء القرق، أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، أن الكاتبة نموذج لإنجازات المرأة الإماراتية التي حققت إنجازات عالمية، وهي تسير على الخطى والنهج الذي وضعه لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

حيث احتلت مكانة سامية مرموقة في المجتمع الدولي وبات حضورها في المحافل الدولية وعلى شتى مستويات انعقادها، يتميز بفاعلية المشاركة الجادة في صــياغة وإقرار توصياتها وقراراتها ورؤاها في اعتماد استراتيجياتها المرحلية والمستقبلية.

كما كتب معاليه تصديراً للكتاب، قال فيه: «تملك الدكتورة رجاء القرق قصة رائعة تسردها بطريقة جذابة ورائعة، فقصّتها تجسّد قصة دولة الإمارات العربية المتحدة على العديد من الأصعدة».

ريادة الأعمال

كما أشادت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، خلال كلمتها بإنجازات د. رجاء القرق وطموحها الذي يسابق المستقبل، ما دفعها لتجاوز ذلك العمل رغم العديد من شهادات التقدير والجوائز التي نالتها، ففي مجالها لم تكن مجرد موظفة تتقاضى أجرها الشهري.

كما أنها في الوقت نفسه كانت تثبت لغيرها من الفتيات، بل للمجتمع بأسره، أن طموحاتها لا تتعارض مع التقاليد والدين، اللذين تعتز بتمسكها بهما، وفي المقابل كان أبوها عيسى القرق، وهو من التجار الأوائل في الإمارة، ينظر بعين الرضا إلى تلك المربية التي تعدت طموحاتها أغلفة الكتب المدرسية، ففتح لها أبواب التجارة على مصراعيها لأنه تلّمس فيها المقدرة على دخول هذا المجال.

وتقوم بدورها المؤثر في إلهام المرأة الإماراتية وتهيئة جيل جديد من القيادات النسائية الواعدة لتحقيق تمثيل أكبر للنساء عبر ريادة الأعمال والحضور البارز والمؤثر في صنع التنمية الشاملة في البلاد عبر المشاركة الكاملة إلى جانب الرجل في مختلف مواقع العمل والإنتاج.

حياة ملهمة

ويتّضح الأثر العظيم للدكتورة رجاء عيسى القرق، التي تشغل منصب المدير التنفيذي في مجموعة عيسى صالح القرق من خلال الأدوار العدّة التي تجد الوقت دوماً لممارستها بعيداً عن حياتها العملية الخاصة، حيث تشغل منصب رئيس مجلس سيدات أعمال دبي ونائب رئيس مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، كما أنّها عضو في مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي وجمعية النهضة النسائية بدبي.

ويحمل الكتاب المكون من 180 صفحة والصادر عن دار النشر الإماراتية «موتيفيت للنشر» القراء في جولةٍ تلهمهم وتعرّفهم بسيدة الأعمال الرائدة في مختلف مراحل حياتها، بدءاً من طفولتها التي قضتها على ضفاف خور دبي إلى دراستها الأدب الإنجليزي في الكويت، وصولاً إلى بدايات مسيرتها المهنية في مدرسة زعبيل الثانوية وانضمامها لاحقاً إلى أعمال العائلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات