حاكم الشارقة يشهد انطلاق مؤتمر «حماية الماضي» - البيان

أكد في كلمته أن العمل الجيد يتطلب الناس الجيدين

حاكم الشارقة يشهد انطلاق مؤتمر «حماية الماضي»

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، انطلاق أعمال مؤتمر حماية الماضي 2018، تحت عنوان:

«من التوثيق الرقمي إلى إدارة التراث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وذلك في معهد الشارقة للتراث، حيث تفضل سموه خلال انعقاد المؤتمر بإلقاء كلمة رحب فيها بالمشاركين والحضور وعبر عن سعادته لاستضافة الشارقة هذا المؤتمر وهذه المجموعة من الخبراء والمختصين في مجال الحفاظ على التراث في العالم، قائلاً: «إن العمل الجيد يتطلب الناس الجيدين»، مشيراً بذلك للجهود الكبيرة التي يقوم بها المشاركون بالمؤتمر.

ويقام المؤتمر بتنظيم من المركـز الإقليمـي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم - الشـارقة)، ومشروع الآثار المهددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (EAMENA)، ومركز فن جميل، وصندوق التراث العالمي (GHF).

حماية

واستعاد سموه مع الحضور قصة هدم الحصن في الشارقة خلال فترة دراسته في جمهورية مصر العربية، وكيف تعامل سموه مع الحدث، وتمكنه من إيقاف عمليات الهدم واحتفاظه بأجزاء كبيرة منه كالنوافذ والأبواب، وكيف أنه عمل على إعادته لسابق عهده ليقف شامخاً اليوم في منطقة قلب الشارقة.

وجاء سرد سموه لهذه القصة ليوضح للجميع أن هناك مباني تاريخية في وطننا العربي بحاجة إلى وقف العبث فيها، مما يعكس حرص سموه الدائم والتزامه الأصيل بالحفاظ على التراث في كل الأوقات وكل الظروف.

شكر

من جانبه أعرب وبر ندورو المدير العام للمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم)، عن شكره العميق لصاحب السمو حاكم الشارقة، على رعايته ودعمه الدائمين لمشاريع الحفاظ على التراث الثقافي في الوطن العربي، وبشكل خاص في بناء واحتضان دعم المركز الإقليمي لحفظ الـتراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم ـ الشارقة).

كما قدم رسالة شكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من مشاركي مؤتمر عقده مركز إيكروم- الشارقة بالشراكة مع الحكومة المغربية لحماية المدن التاريخية في العالم العربي.

توجهات

ولفت الدكتور زكي أصلان، مدير المركـز الإقليمي لحفظ الـتراث الثقافي في الوطـن العربي (إيكروم - الشـارقة)، إلى الدور الثقافي والمعرفي لإمارة الشارقة، التي تسير وفق توجهات صاحب السمو حاكم الشارقة، حامي التراث والتاريخ، وملهم الإبداع والتميز.

وشكرت رندة عمر بن حيدر، ممثلة لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر ولمشاريع دعم التراث الثقافي في المنطقة، كما شكرت جميع الشركاء على تنظيم هذا المؤتمر المهم، واستعرضت أهم النشاطات والمشاريع التي قامت بها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي لحفظ التراث الرقمي في أبوظبي وباقي أرجاء دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات