«لوريال يونيسكو» يُكرّم 5 أكاديميات خليجيات - البيان

برعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة

«لوريال يونيسكو» يُكرّم 5 أكاديميات خليجيات

■ رياض المهيدب ومعين حمزة وريمي شادابو والمكرمات في صورة جماعية | من المصدر

كرّم برنامج زمالة «لوريال يونيسكو» للشرق الأوسط في دورته 5 «من أجل المرأة في العلم 2018»، 5 أكاديميات خليجيات نظير مساهماتهن المعرفية الفكرية والعلمية وأعمالهن البحثية، حيث منحت المُكرّمات جوائز مالية تبلغ قيمتها 20 ألف يورو في فئة ما بعد الدكتوراه، و8 آلاف يورو في فئة طالبات الدكتوراه.

جاء ذلك خلال حفل أقيم برعاية معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة جامعة زايد، أول من أمس بمقر الجامعة في دبي، بحضور أ.د رياض المهيدب، مدير جامعة زايد، ورئيس لجنة التحكيم، أمين عام المجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان، د. معين حمزة، ومدير عام شركة «لوريال الشرق الأوسط»، ريمي شادابو، وعدد من المختصين والمهتمين.

منصّة مُلهمة

وقال رياض المهيدب في كلمة الافتتاح التي ألقاها نيابة عن وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة جامعة زايد: أصبح برنامج «زمالة لوريال - يونيسكو من أجل المرأة في العلم» منصّة مُلهمة في مجال الاكتشاف العلمي، بفضل مسيرته الحافلة بالإنجازات خلال الأعوام الماضية، وما حققه من إضافات نوعية للعلم والمعرفة في منطقتنا والعالم أجمع.

إذ يُعد البحث العلمي سلاحاً فاعلاً ومؤثراً في تقدم الحضارة الإنسانية، يُسهم في تطوير المجتمعات ونشر الثقافة، وهو السمة البارزة في العصر الحديث، فتكريمنا اليوم لهذه الكوكبة دليل على مدى اهتمامهن بالبحث العلمي وقدرتهن على تغيير العالم نحو الأفضل من خلال تسخير أبحاثهن واكتشافاتهن العلمية لخدمة البشرية، ليرسمن بنجاحهن طريق المستقبل للأجيال القادمة، والمكرمات هن د. بسمة رضوان، المتخصصة في الأعصاب، من الإمارات، ولمياء الحاج، الأستاذ المساعد في قسم الأحياء في كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس (عُمان)، وأشواق بخاري، الأستاذ المساعد في علم الأورام بجامعة الملك عبدالعزيز من السعودية، وسجى فخر الدين من الكويت، التي تناولت دراستها سبل تحديد المواد النشطة بيولوجياً.

وغفران عثوم من السعودية والتي تناولت دراستها تعزيز الاستفادة من إمكانيات الكائنات التي تعيش في البحر الأحمر كمصانع لإنتاج الخلايا الميكروبي.

مُكرّمات

وقالت د. بسمة رضوان، لـ«البيان»: إن مشروعها يبحث العلاقة بين التوتر والنوم مع ازدياد اضطرابات النوم، حيث توجد علاقة وطيدة بين عادات النوم والتوتر وحالات الاكتئاب، وبين الصحة العقلية والذهنية، ومع ازدياد الضغوط لا بد من وجود حل لهذه المشكلة التي قد تسبب مشكلة جسيمة في المجتمعات، لذا لابد من نشر الوعي بعادات النوم الصحيحة لجميع أفراد المجتمع.

أما لمياء الحاج، فتناولت في بحثها استخلاص الطحالب والمكروبات من البيئات العُمانية المختلفة، لدراسة إمكانية استخلاص مواد ذات قيمة اقتصادية، وإنتاج الوقود الحيوي من نوى التمر بعد جمعه وطحنه واستخلاص الزيت منه، من أجل طاقة نظيفة ومستدامة، وتعتبر لمياء أول خليجية تدرس الوقود الحيوي.

وشاركت أشواق بخاري، ببحثها الذي يستحدث نموذجاً مخبرياً مشتقاً من الخلايا البشرية، يساعد على فهم آلية نشوء سرطان المبيض، ومعرفة كيفية تطوره، وتجربة أدوية وعلاجات جديدة، وتجربة فعاليتها قبل تطبيقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات