مريم عثمان تناشد المجتمع الأممي اعتماد مسمى «أصحاب الهمم» - البيان

مريم عثمان تناشد المجتمع الأممي اعتماد مسمى «أصحاب الهمم»

ناشدت مريم عثمان، مدير عام مركز راشد لأصحاب الهمم بدبي، كل المنظمات الحقوقية الأممية، العمل على تغيير مسمى «المعاق» إلى «أصحاب الهمم»، أُسوةً بما قامت به الإمارات، التي كانت من أوائل الدول، والتي تقوم باعتماد هذا المسمى، وجاء ذلك خلال بيان لها، بمناسبة اقتراب يوم «المعاق» العالمي، والذي يصادف 3 ديسمبر المقبل.

حياة كريمة

وقالت مريم: «حفظت الإمارات منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وحتى اليوم، لأصحاب الهمم كرامتهم الإنسانية، وصانت حقوقهم، وسنَّت القوانين والتشريعات والأنظمة، التي تضمن لهم الحياة الكريمة وحقهم في العمل والتأهيل والدمج، وسارعت إلى التوقيع على كل القوانين والقرارات الدولية الأممية الخاصة بهم لتصبح مدنها صديقة لهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات