«سما دبي» تمزج المعاصرة والتراث في دورة برامجية جديدة - البيان

«سما دبي» تمزج المعاصرة والتراث في دورة برامجية جديدة

أطلقت قناة سما دبي أمس، دورتها البرامجية الجديدة، متضمنةً مجموعة من البرامج التي تم إنتاجها في استوديوهات تلفزيون دبي بقنواته المتعددة، إلى جانب باقة مختارة من البرامج التي نالت متابعة عالية في الدورات الماضية، بحسب نتائج الدراسات والأرقام الإحصائية التي أجرتها الجهات المتخصصة، تأكيداً للرؤية الواضحة لتوجّه القناة وتقديرها لمشاهديها في منطقة الخليج والعالم العربي.

وسيلاحظ الجمهور من خلال هذه الدورة الجديدة، التطور والتميز اللذين أدخلا على الشكل وديكورات البرامج، وكذلك المحتوى في الإعداد واختلاف الصورة أيضاً، ونواحي التشويق في الإعلانات والخدمات التلفزيونية المقدمة من خلال شاشة «سما دبي»، لتستمر القناة في اعتبار جمهورها في الإمارات ومنطقة الخليج العربي والوطن العربي عامة، الشريك الاستراتيجي عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وجه حضاري

وأكد حامد بن كرم، مدير أول برامج بالإنابة، إدارة القنوات المحلية، أن الدورة البرامجية الجديدة تسعى إلى إبراز الوجه الحضاري والإنساني والنهضة الاقتصادية والحضارية التي تشهدها إمارة دبي وبقية إمارات الدولة، والترويج لهذه الإنجازات من خلال مجموعة البرامج الجديدة من دون إغفال الجانب الحضاري المتمثل بإمارة دبي، التي تلتقي فيها كل الثقافات والإبداعات العربية والإنسانية مع التركيز على جميع الفئات العمرية، في الوقت الذي استطاعت الكفاءات الوطنية العاملة في القناة ترجمة هذا التوجه إلى برامج تلبي أذواق المتلقي بجميع فئاته.

وشدد على أنه سيتم في وقت لاحق من الدورة البرامجية الجديدة إطلاق العديد من البرامج الجديدة على صعيد الشكل والمضمون، في الوقت الذي ستعكف قناة «سما دبي» على الاستمرار في دعم المنتج الإماراتي التلفزيوني إلى جانب دعم المبادرات الوطنية، لتكون الشاشة العاكسة لدولة الإمارات بصفة عامة ودبي بصفة خاصة، وبما يتوافق وخطها الوطني والاجتماعي الذي يعكس النهضة الحضارية والبنية الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة، حيث سيلاحظ المشاهد البيئة التلفزيونية المتطورة والتي تجدد فيها «سما دبي» توجهها الوطني والإنساني في الترويج والتسويق لمنجزات دولة الإمارات العربية المتحدة الحضارية، كذلك صورة دبي وبقية الإمارات بما يعكس روح التآلف الأسري والاجتماعي.

برامج مبتكرة

ويأتي في مقدمة البرامج في إطار الدورة البرامجية الجديدة، البرنامج الجديد «شباب اليوم» من تقديم الإعلامية الإماراتية ديالا علي، والذي يمكن اعتباره برنامجاً حوارياً شبابياً، يعنى بالقيادات العليا الشابة، وأصحاب المشاريع الصغيرة والشابة.

ويعود فضيلة الشيخ أحمد عبدالكريم، إلى تقديم موسم جديد من برنامجه «معاً نستطيع» المتخصص في مجال التوعية الاجتماعية الأسرية، والذي يتضمن العديد من الفقرات التي تتناول بيئة الأسرة والتحديات التي تواجهها، في الوقت الذي تتزامن حلقات البرنامج مع بعض الأحداث المجتمعية.

ويقدم الإعلامي الإماراتي غانم الشامسي، البرنامج الجديد «هلا ويكند»، والذي يلقي من خلاله الضوء على أهم الأحداث والفعاليات الثقافية والترفيهية خلال عطلة الأسبوع مثل أهم العروض الترفيهية والاجتماعية وغيرها من الفعاليات والأحداث التي تزخر بها دبي وباقي إمارات الدولة.

في الوقت الذي يتميز برنامج «كشتات» الذي يقدمه الإعلامي الإماراتي أحمد الكتبي، بتسليط الضوء على أهم الأماكن الترفيهية العائلية داخل الدولة مثل أماكن التخييم بالبر، والقرى النائية ذات الطبيعة الخلابة في الإمارات، إلى جانب رحلات البحر للصيد مع اكتشاف المناطق التي يمر بها فريق العمل.

ويهتم برنامج «مزيون» مع المذيعة الإماراتية رحاب المهيري بجديد الموضة والجمال، مركزاً على أسلوب الحياة العصري الذي تعيشه دبي ومختلف إمارات الدولة، مقدماً فقرات منوعة عن الطب التجميلي، وأحدث صيحات الأزياء ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والرشاقة، إضافة إلى تقديم نصائح حول تسريحات وقصات الشعر والعناية به، كما يتضمن البرنامج لقاءات مع أصحاب الاختصاص في هذا المجال، في الوقت الذي يميز الموسم الجديد من البرنامج على قناة سما دبي، الزيارات الميدانية التي تقوم بها رحاب إلى العديد من الدول العربية.

مواسم متجددة

لم تغفل قناة سما دبي تقديم مواسم جديدة من البرامج التي نالت نسب مشاهدة عالية وحازت على متابعة الجمهور، حيث يطل «صباح الخير يا بلادي» برؤية وحلة جديدة من «دار الاتحاد» مع ليلى المقبالي، ميثاء إبراهيم، مريم الشيباني، علياء المناعي، من الأحد إلى الخميس، ابتداء من الساعة 10:00 صباحاً بتوقيت الإمارات، كبرنامج صباحي منوّع، يعكس هوية قناة سما دبي التي تنقل الوجه الحضاري والثقافي والاجتماعي لإمارة دبي والإمارات.

ويواصل الإعلامي الإماراتي راشد الخرجي تقديم برنامجه الصباحي «البث المباشر» بالاشتراك مع إذاعة نور دبي من الأحد إلى الخميس من الساعة: 07:00 صباحاً بتوقيت الإمارات (03:00 بتوقيت «غرينتش») وعلى مدى 3 ساعات، وهو كبرنامج يومي يتناول العديد من المواضيع المحلية ومشاكل الجمهور وملاحظاتهم واقتراحاتهم، إلى جانب استيضاح المواضيع من المسؤولين المختصين عبر الهواء مباشرة.

تنوع دائم

من جهة أخرى، يركز برنامج «عام زايد» من تقديم حامد بن كرم ومحمد الكعبي على المبادرات والفعاليات المصاحبة للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، وبالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لميلاد الراحل الكبير، والتي يمكن من خلالها توثيق رؤية «عام زايد» تلفزيونياً، كما يستضيف عدداً كبيراً من شخصيات الرعيل الأول التي عاصرت المغفور له، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية التي تبرز المكانة الرفيعة التي وصلت إليها شخصية الشيخ زايد التاريخية ومبادئه وقيمه العالمية.

ويستمر الإعلامي الإماراتي جمال مطر في تقديم برنامج «أبعاد ثقافية»، حيث يلقي الموسم الجديد الضوء على الفعاليات والأنشطة الثقافية والفنون في الإمارات، كما يتناول أبرز المواضيع في مجالات الموسيقى والفن التشكيلي وفن الخط العربي، إلى جانب القراءة والشعر والأدب والمسرح، بالإضافة إلى مجموعة من اللقاءات الخاصة مع المبدعين في هذا المجال.

في الوقت الذي يقدم برنامج «المؤشر» مع الإعلامي الإماراتي مروان الحل، وبشفافية ووضوح آخر التطورات والتغيرات في أسواق الأسهم والشركات، مساء كل سبت الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات