«المباركية».. تراث الكويت يتألّق في الشارقة - البيان

«المباركية».. تراث الكويت يتألّق في الشارقة

Ⅶ عبدالعزيز المسلم وسعد الفرج ومحمد المنصور خلال المعرض التشكيلي | من المصدر

انطلقت مساء أول من أمس، فعاليات أسبوع التراث الكويتي «المباركية»، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي» بقلب الشارقة، التي افتتحها الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وذياب الرشيدي، القنصل العام للكويت، بحضور خميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وعائشة غابش، رئيس اللجنة المنظمة لأسابيع التراث العالمي في الشارقة، إضافة إلى عدد من مسؤولي وممثلي وفناني الكويت وعشاق التراث، وذلك ضمن برنامج «أسابيع التراث العالمي» الذي ينظمه المعهد، تحت شعار «تراث العالم في الشارقة».

عناصر تراثية

وتستمر الفعاليات على مدار 6 أيام، حتى 24 نوفمبر الجاري، إذ يتعرف خلالها جمهور وعشاق التراث إلى مختلف مكونات وعناصر التراث الكويتي، من فنون شعبية وتراثية وموسيقى وطرب أصيل، كما تشهد الفعاليات معروضات السفن الخشبية، والإكسسوارات التراثية، وعرض أسطوانات وبشتختات، ونسج السدو، إضافة إلى المطبخ الكويتي والحلويات الكويتية.وقال د. عبدالعزيز المسلم: «لدى الأشقاء في الكويت تراث عريق ومتنوع، ويشكل أسبوع التراث الكويتي الذي ينظمه المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، فرصة للزوار والجمهور وعشاق التراث والباحثين والمختصين، للتعرف عن كثب إلى تراث الأشقاء الكويتيين بمختلف مكوناته وعناصره التي تتقاطع وتتشارك مع التراث العالمي والتراث العربي في الكثير من العناصر والملامح، في ظل خصوصية تميزه عن غيره».

حاضنة

قال الفنان الكويتي محمد المنصور: «إن الشارقة حاضنة للفنون والعادات بشكل عام، ودورها كبير في الارتقاء بالفن والفنانين والشعراء، كما أنها عاصمة الفنون في الخليج، وستنطلق منها الشعلة لكي تعم منطقة الخليج والعالم العربي، وأشكر معهد الشارقة للتراث على هذه الدعوة الكريمة».

تراث كويتي

من جهة أخرى، قال الفنان سعد الفرج: نعبّر عن شكرنا وتقديرنا لمعهد الشارقة للتراث الذي أتاح لنا الفرصة لنكون جزءاً من المشهد التراثي العام في الشارقة، من خلال أسبوع التراث الكويتي، فنحن ننظر إلى الشارقة كمنارة للثقافة والتراث، فاهتمامها ومساهماتها وجهودها في التراث كبيرة جداً، كما نحرص دوماً على إبراز التراث الكويتي في جميع عناصره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات