صغار «بينالي الشارقة» يبتكرون حلولاً للمستقبل في «فن أبوظبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

ابتكرت أغاثا، البالغة من العمر 8 سنوات، فكرة منتج يدعى «دمية ماما الفيل» خلال ورشة فنية قدمها بينالي الشارقة للأطفال، ضمن مشاركته في فعاليات الدورة العاشرة من معرض «فن أبوظبي».

ويمكن تعليق الدمية المحشوة على الحائط في غرفة الطفل، وعند بكاء الطفل، تقوم الدمية بالغناء بصوت الأم حتى تدخل الأم إلى الغرفة لتهدئة الطفل. وأبدع أحد المشاركين الصغار أيضاً فكرة لروبوت يعزف الموسيقى وينظف ويعطي الكتب لمن يريد القراءة.

تأتي مشاركة بينالي الشارقة للأطفال في «فن أبوظبي»، ضمن الاستعدادات لانطلاق دورته السادسة، تحت شعار «المستقبل بحدود خيالك»، ويعد الحدث الفني الأول من نوعه في الإمارات والمنطقة لرعاية مواهب الأطفال الفنيّة، وتقام الدورة الجديدة بالتعاون للمرة الأولى مع «المخترعون الصغار»، المشروع الفني العالمي المخصص لتعزيز إبداع الأطفال، وتنمية أفكارهم وتحويلها إلى اختراعات حقيقية.

طباعة Email