00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تضمنت معرضين وباقة أنشطة متنوعة

بانوراما الفنون في أمسية بجامعة نيويورك أبوظبي

مزيج خلاق من الفنون والمعارض في الحدث | تصوير: سيف الكعبي

أمسية مميزة جمعت العديد من الفنون والمعارض والأنشطة شهدتها جامعة نيويورك أبوظبي، أول من أمس، حيث أقيمت فعالية «الاستديوهات» المفتوحة، إضافة لافتتاح معرضين فنيين يتواصلان حتى الـ25 من الشهر الجاري.

ووسط حضور كبير من طلاب الجامعة وذويهم وعدد من المهتمين، افتتحت فعالية «الاستديوهات المفتوحة» التي تعد احتفاليّة متعددة المجالات والاختصاصات الفنية، حيث ضمت الفعالية معارض، وأعمالاً تركيبية فنية وعروضاً أدائية وتفاعلية وجلسات حواريّة. وركزت هذه الفعاليّة على التجارب الفنية ومشاريع الفنون التي يجري العمل على تطويرها.

كما مثلت هذه الفعالية فرصة للقاء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ممن يهتمون بمجالات الفنون البصرية، والوسائط التفاعليّة، والموسيقى، والأفلام، والمسرح في جامعة نيويورك أبوظبي. كما حظي الضيوف بنظرةٍ خلف كواليس الاستديوهات وورش العمل والمختبرات العصرية والمتطورة ضمن جامعة نيويورك أبوظبي.

وشهدت فعالية «الاستديوهات المفتوحة» هذا العام تقديم أكثر من 50 نشاطاً فنيّاً في مركز الفنون، بما في ذلك معرض متخصص، وأعمال فنية تفاعلية، وجلسة تسجيل موسيقية حية، بالإضافة إلى أنشطة للرسم الفني على الأجساد.

عدم ارتياح

وبالإضافة إلى فعالية «الاستديوهات المفتوحة»، شهدت الأمسية افتتاح معرض فني بعنوان «عدم الارتياح» في «مساحة المشروع»، ومن خلال المعرض، يحرص ديفيد دارتس، الفنان والعميد المساعد لكلية الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، على تبنّي منهجٍ فريدٍ وجريء لاستكشاف مظاهر عدم الارتياح من خلال 25 عملاً فنيّاً تركز على مجموعة متنوعة من الوسائط، بما يشمل الفيديو والصوت والتصوير الفوتوغرافي والأعمال النحتيّة.

وتحت الإشراف والتقييم الفني للفنان ديفيد دارتس أيضاً، افتتح المعرض الجماعي: «المزج بين الرفاهية والسياسة» في ساحة مركز الفنون بالجامعة.

طباعة Email