00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكبر منصة لاستعراض تراث الآباء والأجداد في منطقة العين

مهرجان الحرف والصناعات التقليدية.. جواز سفر للماضي الجميل

■ سوق الجمعة يحفل بالكثير من الحرف والمنتجات التراثية | تصوير- عمران خالد

تنظم دائرة السياحة والثقافة في أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، مهرجان الحرف والصناعات التقليدية في منطقة القطارة في مدينة العين.

حيث لن يتردد زائر المهرجان في تكرار زيارته للمهرجان الذي يحتضن بين أروقته مجموعة من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية، إضافة إلى عروض ابتكارية للأنشطة التراثية والثقافية، والفنون الفلكلورية، ومسابقة خاصة بطهو الأطباق التقليدية، وإعداد القهوة العربية.

كما يأتي إطلاق المهرجان للتأكيد أن منطقة العين تعد في حد ذاتها وجهة سياحية ثقافية تراثية رائدة تستقطب جميع الفعاليات والمهرجانات المتنوعة المخصصة لترضي كل الأذواق وجميع الفئات العمرية.

مقصد سياحي

وقالت منى بن شيبان المهيري مديرة سوق القطارة والمشرفة على المهرجان: «يقام مهرجان الحرف والصناعات التقليدية في منطقة العين بتنظيم عالي المستوى بحيث يشجع الجميع على زيارته والجمع بين المتعة وتحقيق الاستفادة. فالمهرجان لا يسلط الضوء فقط على الحرف والصناعات التقليدية فقط.

وإنما يساهم وبشكل حثيث بالتعريف بها، وتعزيز جهود المهتمين والممارسين، وتعزيز جهود الحرفيين للمحافظة عليها، واستمرارها ونقلها إلى الأجيال القادمة.

ولا أبالغ إن أوضحت أن المهرجان يعد مقصداً سياحياً مهماً يخطط الناس لزيارته ضمن برامجهم السياحية». وأضافت المهيري: «يحتضن المهرجان في موسمه الجديد 130 أسرة منتجة، ومشاركة 5 جهات حكومية.

وتجذب زوار المهرجان العروض الحية للحرفيين والحرفيات خلف أدواتهم التقليدية، إضافة إلى الفرق الشعبية والفقرات التراثية والثقافية، وعروض الصقارة، وعروض الحرفيين والسوق الشعبية وورش العمل، وتقديم المأكولات الشعبية التي تجسد جوانب من الكرم العربي وقيم المجتمع الراسخة في عمق التراث الإماراتي».

وأشارت المهيري إلى أن كلاً من سوق القطارة وسوق الجمعة في المهرجان يحفلان بجمهور كبير لديه ذائقة كبيرة لاقتناء المنتجات التراثية الأصيلة. منوهة إلى أن المهرجان سيستمر حتى 17 من الشهر الجاري.

هوية وطنية

أوضحت منى المهيري، أن مهرجان الحرف والصناعات التقليدية في العين، يعد تجربة حية ومثالية لعرض نماذج من تاريخ الأجداد العريق.

كما يحمل المهرجان جوانب مهمة تتعاظم قيمتها ومردودها الإيجابي على كل قطاعات المجتمع بالاستمرارية، ما يتيح للعاملين في المجال التراثي مزيداً من التخطيط لإبراز منتجاتهم. وأكدت أن المهرجان يساهم وبشكل فعلي في ترسيخ الفخر بالهوية الوطنية، وتعميق قيم التواصل والانتماء للمجتمع.

طباعة Email