حقيقة غياب «الزعيم» عن دراما رمضان

حالة من الغموض تسيطر على ظهور الفنان عادل إمام في دراما رمضان المقبل، بعدما تداولت وسائل إعلام مصرية خبر رفض رقابة المصنفات الفنية المصرية سيناريو مسلسل جديد كان يفترض أن يقدمه الفنان عادل إمام خلال رمضان المقبل، ويجسد في المسلسل دور طبيب نفسي مشرف على رئيس الجمهورية، والعمل من إخراج نجله رامي إمام.

وقالت مواقع إخبارية، إن قرار لجنة الرقابة بمثابة صدمة كبيرة لعادل إمام، بعدما أصبح مهدداً بالغياب عن رمضان المقبل، حيث اعتاد الزعيم على الحضور بمسلسل منذ عام 2012، حيث قدم «فرقة ناجي عطا الله»، و«العراف» عام 2013، و«صاحب السعادة» عام 2014، و«أستاذ ورئيس قسم» عام 2015، و«مأمون وشركاه» عام 2016، و«عفاريت عدلي علام» عام 2017، وأخيراً «عوالم خفية» هذا العام.

ووسط هذا الغموض، نفى المخرج رامى إمام ما تردد عن رفض الرقابة لسيناريو مسلسل الزعيم عادل إمام، الذي من المفترض أن يقدمه في رمضان المقبل.

وقال إمام، في تصريحات صحفية: «ما تم تقديمه إلى الرقابة هو مجرد معالجة لنص درامي سيتم تقديمه في 2020، ويحتاج الكثير من التحضيرات، خاصة أن أحداث المسلسل تحتاج إلى موافقات أمنية تتعلق بالسماح بالتصوير في بعض الأماكن المهمة والحيوية، وهو ما يتطلب وقتاً كبيراً في التحضيرات، ولذلك قمنا بكل الإجراءات قبلها بعام كامل».

وكشف رامي أن مسلسل عادل إمام الذي سيقدمه في 2019 ستعلن الشركة المنتجة عن كل تفاصيله في نهاية نوفمبر الجاري، حتى تكتمل الرؤية العامة للمسلسل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات