00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أبدع منحوتات يدوية رائعة يبيعها بألوف الدولارات

فنان.. من الإفلاس إلى صناعة المنحوتات الورقية

يبدع الفنان الكوبي فيليكس سمبر منحوتات من ألوف الأوراق الملتصقة ببعضها. كان قد خسر أعماله في مجال البناء والتطوير في عام 2008 وأعلن إفلاسه، فقرر تغيير مهنته بالكامل ليصبح فناناً يبدع أشكالاً تعكس ثقافته وتجاربه التي ذهبت به إلى أنحاء العالم، وفقاً لموقع مجلة "بيزنس إنسايدر".

لم يتلق تدريباً على الفنون في حياته، لكن تمكن من ابتداع منحوتات رائعة يدوياً وبيعها بألوف الدولارات.

يعرف بمنحوتاته المصنوعة من طبقات الورق والخشب والكتب والمواد المعاد تدويرها، وهو يبتدعها بإلهام من المواد اليومية وثقافة البوب، كما أن مواهبه تبرز في الرسم أيضاً، حيث هناك إحساس بالغرافيتي في أعماله.

يقول إنه بعد الإفلاس كان عليه أن يبدأ من جديد، وكان فناناً على الدوام يدمج الفن في كل شيء، ففكر أنه إذا أراد إحداث فرق في فترة متأخرة من مهنته، ينبغي عليه ابتكار شيء مختلف جذرياً، شيء جديد لم يشاهده أحد من قبل.  

وما يميز منحوتاته عن أعمال تقليدية أخرى، هي تلك الحركة المتدفقة اللعوب حيث تتحول المنحوتات الى مواد مطاطية يمكن مدها وطيها وإرجاعها إلى حجمها الأصلي.

ويقوم الفنان بلصق الورق إلى أن يصل إلى الارتفاع الذي يريده، ثم يبدأ في النحت، وما أن تتحول المنحوتات إلى الشكل المطلوب يقوم بتغطيتها بالرمال، ويستغرق إنجاز كل قطعة من أعماله شهوراً.

 

كلمات دالة:
  • الأوراق الملتصقة،
  • فن النحت،
  • الغرافيتي،
  • الثقافة
طباعة Email