00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يعقدان زواجهما بالسجن لإبراز القمع بهندوراس

في حفل زفاف غريب عقد زوجان قرانهما في سجن شديد الحراسة لتركيز الانتباه على القمع في هندوراس.

وارتدت العروس فستان زفاف أحمر اللون،  وهو اللون المعتمد لحركة المقاومة.

فيما ارتدى العريس سروالاً رمادياً وقميصًا أبيضًا وهي ملابس السجناء في سجن لا تولفا، حيث كان محتجزًا منذ يناير الماضي بسبب احتجاجه على القمع في هندوراس، وهي الدولة التي ينتمي لها غالبية المهاجرين الذين شقوا طريقهم مؤخرا إلى حدود الولايات المتحدة في قافلة الكارافان.

وتبلغ العروس كارين سبرينغ من العمر 34 عاما، أما العريس إدوين إسبينال، فيبلغ 42 عاما.

ولم يحلم العروسان بزفاف مثل هذا، ولكن في الثامن عشر من أكتوبر، عقد الزوجان قرانهما أمام عدد قليل من الشهود، بمن فيهم سجين سياسي آخر، وحراس مسلحين يرتدون أقنعة على وجوههم.

وبدلاً من ملء موقع الزواج بمعلومات عن وليمة العشاء في فندق فاخر وبروفة العرس، تظهر مباني السجن الرمادية.

في بعض الأحيان، يسمح للعريسان زيارة بعضهما بعضا لمدة تتراوح بين ساعتين وأربع ساعات.

وتجلب لهما وجبات الطعام في كل مرة، ويأكلاها بأسرع ما يستطيعان، ولا يسمح لهما بالتنزه تحت ضوء الشمس إلا ساعتين شهريا.

وقد تم مؤخرا تعليق خطط الزوجين لتأسيس أسرة مع تعرض الزوج للاحتجاز في فترة ما قبل المحاكمة في منشأة مخصصة لعتاة المجرمين.

كلمات دالة:
  • هندوراس،
  • الولايت المتحدة،
  • عقد زواج،
  • حفل زفاف،
  • قافلة الكارافان
طباعة Email