ميشيل أوباما تعرضت للإجهاض قبل 20 عاماً

 كشفت ميشيل أوباما أنها أجهضت جنينا منذ 20 عاماً، وأنها هي والرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما أنجبا ابنتيهما عن طريق الحقن المجهرى.

ووصفت ميشيل (54 عاماً) كفاح الزوجين في مسألة الخصوبة في مذكراتها المقبلة "بيكامينج"، التي يروي جزء منها بدايات علاقتها مع باراك أوباما والزواج منه ورحلتها إلى الأمومة.

وكتبت تقول: "اتضح أنه ربما يكون هناك شخصان ملتزمان نشيطان يجمعهما حب عميق، ويتفقان في أخلاقيات العمل الرفيعة، لكنهما يظلان غير قادرين على الإنجاب".

وعندما حملت ميشيل في نهاية المطاف، تعرضت لإجهاض بعد أسابيع.

وقالت السيدة الأولى السابقة لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية في مقتطفات من مقابلة بثت اليوم: "شعرت بالضياع والوحدة، وشعرت كما لو أنني فشلت، لأنني لم أكن أعرف مدى شيوع حالات الإجهاض ، لأننا لا نتحدث عنها".

وكتبت في وقت لاحق أن وسائل علاج العقم سمحت لها بالحمل في طفلتها الأولى، ماليا ثم الثانية ساشا.

وأضافت ميشيل أوباما في المقابلة: "إن الساعة البيولوجية حقيقية".

وبمجرد وصولها إلى منتصف الثلاثينيات، اختارت هي وزوجها طريق الإخصاب بالحقن المجهري.

تعليقات

تعليقات