«إكسبوجر» منصة دولية رائدة لتطوير المواهب في التصوير الفوتوغرافي

«بعد خبرة تزيد على 25 عاماً في مهنة التصوير الضوئي، وصلت إلى مرحلة أصبح فيها من الضروري أن أنقل هذه الخبرة وكل ما تعلمته على مدى السنين الماضية إلى الجيل الجديد من المصورين الموهوبين». بهذه الكلمات استهل المصور البريطاني الشهير تيموثي آلن، حديثه عن الدافع وراء إطلاق «جائزة منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي» في عام 2016.

مشيداً بجهود المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة الذي تعاون معه لتشكل المنحة إحدى العلامات المميزة لمهرجان التصوير الدولي إكسبوجر الذي ينظمه المكتب، وتصبح منصة يتسابق المصورون للحصول عليها وعيش تجربة إقامة مدة 10 أيام في الشارقة تتضمن ورشاً تعليمية في مختلف فنون التصوير الضوئي.

هذا العام، ينطلق المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» خلال الفترة من 21 – 24 نوفمبر في الشارقة، ليفتح الباب على الدورة الثالثة من جائزة «منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي»، التي شهدت إقبالاً كبيراً بعد استقطابها أكثر من 1529 مشاركة، تم تقييمها واختيار 10 ضمن القائمة النهائية.

وأعلن عن أسماء الفائزين الخمسة: شرفات علي من الهند، وستيفن فودن من كندا، ولينوس أسكادور من الفلبين، ورانيتا روي من الهند، ودان غيانوبولوس من المملكة المتحدة في 11 أكتوبر خلال برنامج حيّ ومباشر على موقع التواصل الاجتماعي الخاص بالمهرجان.

وحول مشاركات هذا العام في المنحة، قال تيموثي آلن: «تميزت دورة هذا العام بمستوى عالٍ ومنافسة قوية بين المتسابقين العشرة، وسيحظى الفائزون الخمسة ببرنامج الإقامة وفرصة قضاء عشرة أيام من رحلات التصوير، والذي يتضمن ورشة عمل في موقع خارجي، يتيح لنا العمل معاً بشكل وثيق والتواصل بصورة مباشرة، وهذا ما أحببته في هذا البرنامج، الذي أعده تجربة غاية في المتعة والفائدة ومصدر إلهام لنا جميعاً».

وأوضح آلن أنه سيتم تكليف الفائزين في المنحة بعدد من المهام، كما سيتم تقييم مجموعة أعمالهم، وتخصيص مدرب لكل منهم، مع المشاركة في دورة تدريبية في التصوير في الميدان، إلى جانب أنهم سيحظون بفرصة لعرض أعمالهم وقصصهم مباشرةً أمام الجمهور في القاعة الرئيسة للمهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر».

وأكد آلن أن «إكسبوجر» يشكل مع المنحة منصة دولية رائدة لتطوير المواهب المتميزة في التصوير الفوتوغرافي وصقل مهاراتهم بما يمنحهم فرصة لتعزيز الثقة بالنفس وإيجاد مصادر إلهام جديدة، موضحاً أنها تساهم في إثراء تجربتهم وتمكنهم من تحديد مكامن الضعف لديهم .

تعليقات

تعليقات