«مرحباً إماراتنا».. مبادرة محبة للإمارات في «عام زايد»

مقدمتا البرنامج بينديتا بارافيا وسعاد الحمادي | من المصدر

خصصت سلسلة برنامج «مرحباً إماراتنا» التلفزيونية حلقاتها الجديدة التي تحمل عنوان «مرحباً دبي» لذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الأب المؤسس لدولة الإمارات، برؤيته الحكيمة، وذلك برعاية وزارتي التسامح.

والثقافة وتنمية المعرفة، والهيئة العامة للرياضة وجامعة زايد.«مرحباً إماراتنا»، سلسلة تلفزيونية باللغة الإنجليزية، مترجمة إلى 6 لغات تعكس بشكل حقيقي روح الإمارات، تبدأ بحلقات «مرحباً دبي»، التي تزيح الستار عن الشخصيات الملهمة، والثقافة والتراث والفرص والأحداث الاجتماعية، والمواقع المهمة والمتاحف في مدينة المستقبل، ثم تتابع حلقات السلسلة متناولة كل إمارة على حدة.

وبدأ إنتاج برنامج «مرحباً دبي» في «عام العطاء» كوسيلة لإعادة العطاء والتقدير للمجتمع والقيادة الحكيمة. وقد اكتمل البرنامج في «عام زايد» وسيتم بثه عامي 2018 و2019.

تستهدف منتجة البرنامج الإيطالية بينديتا بارافيا المعروفة باسمها الفني «برنسيس بي»، بسلسلة حلقات برنامج «مرحباً دبي» جمهوراً عالمياً، يطمح إلى مستقبل أفضل واعد، لإلهامهم للانتقال للعيش في دبي بعد مشاهدة البرنامج، حيث إن النساء مصدر ثمين للتمكين والإثراء للمجتمع بأكمله.

وفي هذا الإطار قالت: «أنا أعيش في دبي منذ عام 2002 لكنني كثيراً ما أسافر وأشعر بالحزن عندما أرى التصورات الخاطئة حول الثقافة العربية بشكل عام والإسلام على وجه الخصوص. أود من خلال هذا البرنامج، أن أقدم مثالاً ملموساً لكرم الضيافة الإسلامية العربية انطلاقاً من بلدي الثاني الإمارات».

الحلقة الأولى من سلسلة «مرحباً دبي» خصصت للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وروح الاتحاد. أما الحلقات الست الأخرى، فتدور حول الشباب، التسامح، السعادة، الثقافة، الرياضة والمستقبل.

تستعرض 4 سيدات في كل حلقة، قصصهن الملهمة والمحفزة. إذ تتحدث جميع الشخصيات عن كيفية تمكين الإمارات ومدينة دبي لهن وإثراء خبراتهن وثقافتهن وتقاليدهن ومهنهن ونمط حياتهن.

ومن بين السيدات الإماراتيات الملهمات الاثنتي عشرة اللواتي شاركن في البرنامج، عائشة سعيد حارب، سعاد محمد الحمادي، شمسة الشامسي، خديجة مصطفى اليوسف، سهيلة مبارك الوالي، خلود محمود الريس، أمينة المعماري، سارة خليفة المبارك، مريم البرطاوي، الشقيقتان شريفة وسامية ناصر يتيم وشهيد أحمد خرام.

تعليقات

تعليقات