«الصينية العربية» و«مانغقوه».. لبنة في بناء «الحزام والطريق»

Ⅶ خلال توقيع الاتفاقية بين قناة الصينية العربية وتلفزيون «مانغقوه» | من المصدر

توصلت منصة الإعلام الحديث التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان الصينية وهي تلفزيون مانغقوه، إلى تعاون استراتيجي معمق مع قناة الصينية العربية، إذ أقيم بدبي أول من أمس حفل توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي بين قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه في لبنة جديدة في بناء «الحزام والطريق».

وكذا إطلاق بث الوثائقي «الحزام والطريق: الصين بأعين عربية - جمال مقاطعة هونان»، وقد حضر الحفل كل من عضو اللجنة الحزبية الدائمة للحزب الشيوعي الصيني بمقاطعة هونان ورئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة تساي تشن هونغ، ونائب القنصل العام الصيني بدبي تان لي، ونائب رئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة ومدير المكتب الإعلامي لحكومة المقاطعة تشو شيانغ.

وفي كلمته بالمناسبة عبر تساي تشن هونغ عضو اللجنة الحزبية الدائمة بمقاطعة هونان رئيس دائرة الدعاية التابعة للجنة المركزية بالمقاطعة، عن أن التعاون بين تلفزيون مانغقوه وقناة الصينية العربية يشكل جسراً يخدم تعميق التبادل والتعاون بين مقاطعة هونان والإمارات وبين الصين والشرق الأوسط وهو تعاون سيعمل أيضاً على توسيع القنوات في هذا الصدد وسيحقق ثماراً غنية وفوزاً مشتركاً.

وقد شهد الحفل البث الأول للوثائقي «الحزام والطريق: الصين بأعين عربية - جمال مقاطعة هونان» الذي عرض بشكل رائع التبادل والثمار التي حققتها الصين والإمارات في إطار البناء المشترك للحزام والطريق.

كما مثل تعبيراً عن الفلسفة والإيمان المشتركين اللذين تتحلى بهما قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه لدعم تعميق الثقافة الصينية العربية والتبادل طويل الأجل من خلال التوصل رسمياً إلى هذا التعاون الاستراتيجي. ولفت إلى أن «عملية الجمع الاستراتيجية» بين قناة الصينية العربية وتلفزيون مانغقوه، هدفها السير جنباً إلى جنب ووضع لبنة جديدة في بناء «الحزام والطريق».

رسالة

وقال سكرتير الحزب ورئيس محطة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان وسكرتير الحزب ورئيس مجلس إدارة مجموعة هونان للبث والإنتاج السينمائي لو هوان بين في كلمته إن تلفزيون مانغقوه بوصفه منصة للمحتوى المرئي على الشبكة العنكبوتية الوحيدة التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمقاطعة هونان فإنه يحمل على عاتقه رسالة ومسؤولية وسائل الإعلام الحكومية الرائدة،.

وهو يعمل من ناحية من خلال محتوى علامته الفريدة وإجابته عن تقديم محتوى إبداعي، واستكشاف طرق التعبير المفضلة لدى الشباب وتناقل روح الشباب والطاقة الإيجابية. ومن ناحية أخرى يتحمل المسؤولية والرسالة الثقافية ويعمل على استكشاف القيمة المجتمعية والثقافية للبرامج ما يجعل برامجه تدمج بين المحتوى والمشاعر.

حيوية

وقالت تان لي نائب القنصل الصيني العام بدبي إن التعاون يداً بيد بين هاتين الوسيلتين الإعلاميتين سيخلق لا محالة قوة فعالة وسيعمل على ضخ حيوية جديدة في التعاون الثقافي الصيني العربي ضمن إطار مبادرة «الحزام والطريق» إن هذا التعاون لن يكون فقط نوعاً من التجاذب والتصادم الإيجابيين المتبادلين، بل سيساهم بقوة فعالة في سرد القصة الصينية ونشر الصوت الصيني على أحسن وجه.

تعليقات

تعليقات