الإمارات ولبنان.. حكاية «وفاء وعطاء» في «ليلة رحبانية» بأوبرا دبي

كشف قنصل لبنان العام في دبي والمناطق الشمالية، عسّاف ضومط، عن حفل ثقافي وفنّي تقيمه القنصلية العامة والجالية اللبنانية في الدولة أواخر الشهر المقبل تحت شعار «لبنان والإمارات، وفاء وعطاء»، في أوبرا دبي، وتحت عنوان «ليلة حلم رحبانية»، وذلك لمناسبة عيد استقلال لبنان الـ75 واليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات.

وقال ضومط، في مؤتمر صحافي بالمناسبة، إن اختيار شعار «لبنان والإمارات، وفاء وعطاء»، يعكس العلاقة الوثيقة التي تجمع البلدين الشقيقين والقائمة على تلازم تفاعليّ بين هذين المبدأين، إذ جسّدهما لبنان على امتداد تاريخه الحديث في علاقته مع دولة الإمارات وسائر الدول العربية الشقيقة، إنْ على المستوى الرسمي أو الشعبي، بينما كان الوفاء والعطاء فضيلتين ازدانت بهما دولة الإمارات منذ إنشائها وكرّستهما لفائدة أبنائها في الدولة ولكل المقيمين على أرضها، بمن فيهم الأشقاء العرب، حيث كان لبنان في مقدمة هذه الدول وطاله الكثير من عطاء الإمارات وقياداتها ووفاء أبنائها.

وأشار قنصل لبنان العام إلى إقامة الحفل بالتزامن مع احتفالات الدولة المستمرّة بـ«عام زايد».

وأضاف ضومط، ان الحفل الذي يحمل عنوان «ليلة حلم رحبانية»، سيقام في أوبرا دبي يوم 25 نوفمبر ويحمل تحية وفاء للبلدين من خلال عمل فنّي يليق بالمناسبتين الوطنيّتين ويشرف على إعداده وإخراجه مروان وغدي وأسامة الرحباني، الذين يمثلون عن جدارة عائلة فنّية كبيرة بموروثها الغنيّ الذي أطلقه عاصي ومنصور الرحباني.

و«ليلة حلم رحبانيّة» حفل موسيقي وغنائي يحييه نحو 100 فنان على مسرح أوبرا دبي، وفي طليعتهم الفنانة اللبنانية العالميّة هبة طوَجي والمغنيّان سيمون عبيد وإيلي خيّاط مع جوقة كبيرة من المنشدين، بمرافقة الأوركسترا السمفونية لراديو كييف التي سيقودها المايسترو فلاديمير شايكو، وفرقة الآلات الشرقيّة من لبنان، إضافة إلى مشاركة على البيانو من أُسامة الرَّحباني ومداخلات أدبيّة لغدي الرَّحباني.

مشاركة

المشرف العام والمخرج الفنّي لـ«ليلة حلم رحبانيّة»، الفنّان مروان منصور الرحباني، أعرب في المؤتمر الصّحافي عن سعادته بمشاركة الجالية اللبنانية في الإمارات احتفالها بعيد استقلال «وطن الإنسان والفكر والحضارة»، مضيفاً: «سعادتنا مضاعفة لأن الفرحة فرحتان، حيث يتزامن عيد استقلال لبنان مع اليوم الوطني لدولة الإمارات، هذه الدّولة التي فَتحت قلبها وصدرها لكلّ اللبنانيّين وللآخرين أيضاً، فكانوا من أساس ومداميك انطلاقة هذه الدّولة العظيمة بقياداتها وأهلها وأبنائها».

تمديد عروض جاد المالح

يستمر مسرح «دبي أوبرا» باستضافة العروض الكوميدية الشيقة للفنان جاد المالح، بعد الإقبال الكبير الذي حظي به عرضه الأول.

وقد أعلنت شركة «لايف نيشن الشرق الأوسط» استضافة نجم الكوميديا الفرنسي، لتقديم عرض ثانٍ على خشبة مسرح «دبي أوبرا» يوم 11 ديسمبر 2018 كجزء من جولة «ذا دريم» (The Dream)، وذلك نظراً للإقبال الواسع من جانب الجمهور على عرضه الأول.

وجاء القرار بإضافة عرض ثانٍ للفنان جاد المالح، الذي سيقام في تمام الساعة 7:00 مساءً، في أعقاب الأخبار التي انتشرت عن نفاد بطاقات العرض ليوم 11 ديسمبر، الذي تم الإعلان عنه سابقاً، بينما سيقام العرض الأساسي في تمام الساعة 9:30 مساءً من اليوم نفسه.

تعليقات

تعليقات