فرصة

لوكسمبورغ تحقق قفزة عملاقة نحو الفضاء

تعتبر لوكسمبورغ الكبرى، وهي ثاني أصغر دولة في الاتحاد الأوروبي، الفضاء الخارجي أكثر من مجرد مساحة هائلة من الفراغ الذي يحيط بكوكب الأرض، وإنما فرصة عمل لا تعوض، ومع افتتاح وكالة لوكسمبورغ للفضاء في سبتمبر 2018، حققت حكومة الدوقية الصغيرة قفزة عملاقة نحو استغلال الفضاء في الأغراض التجارية.

ومن المتوقع أن تتركز أعمال الوكالة على كل ما يتعلق بالفضاء، بدءاً من تزويد الأقمار الاصطناعية والصواريخ بالوقود، مروراً بصناعة قطع غيار المركبات الفضائية عبر تقنيات الطباعة المجسمة، وصولاً إلى التعدين عن العناصر المعدنية النادرة وغيرها من المواد الخام والمياه على أسطح الكويكبات.

ويقول وزير الاقتصاد في لوكسمبورغ إيتيان شنايدر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): «لا أعتقد أن ذلك يندرج في إطار الخيال العلمي»، وتتطلع لوكسمبورغ نحو النجوم منذ بداية 2016، عندما أطلقت مبادرة «موارد الفضاء» باستثمارات مبدئية بقيمة 200 مليون يورو (235 مليون دولار).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات