150 علامة في ضيافة «أبوظبي للمجوهرات والساعات»

أعلن القائمون على معرض أبوظبي للمجوهرات والساعات -الذي تنظمه شركة «ريد لتنظيم المعارض»- أن دورته 26 في أكتوبر الجاري ستكون تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح.

وترحب الفعالية بحضور 150 علامةً تجارية من أبرز الأسماء المتخصصة في عالم الساعات والمجوهرات، (بينها 45 علامة تجارية جديدة تسجل أول حضور لها في العاصمة الإماراتية أبوظبي)، ضمن أجواء جديدة كلياً في انتظار الجميع؛ حيث يطلق المعرض في نسخته هذا العام العديد من الفعاليات، مثل «غاليري المصممين الإماراتيين»، كما يستضيف جائزة «إبداع» بالتعاون مع عزة القبيسي، ويطرح تشكيلة محدودة الإصدار من ساعات «عام زايد» الحصرية، وغيرها الكثير.

ومن المنتظر أن تجتمع نخبة الأسماء الشهيرة من رواد الأعمال والخبراء اللامعين في القطاع ضمن المعرض الذي ينعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة بين 25 - 29 أكتوبر.

وتعليقاً على الإعلان الرسمي، صرح محمد محي الدين، مدير الفعالية: إنه لشرفٌ كبيرٌ بالنسبة لمعرض أبوظبي الدولي للمجوهرات والساعات أن ينعقد تحت رعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، خاصةً في هذا العام المميز الذي يشهد تطويرات كثيرة في الفعالية. فقد كان تركيزنا لهذه الدورة منصباً على منح الزوار تجربة تسوق جديدة كلياً وتوفير عروض وخيارات تلبي متطلبات الجميع وترضي طموحاتهم. وانطلاقاً من مكانة المعرض كأحد أبرز الفعاليات الرائدة من نوعها في العاصمة الإماراتية، فإن دورته الحالية ستحتفي بعام زايد.

كما يسرّنا أن نرحب بمعرض المصمم الإماراتي كفعالية محورية في معرض أبوظبي الدولي للمجوهرات والساعات، حيث سيتمكن الزوار من اكتشاف القصص الإبداعية لنخبة المواهب المحلية واللقاء معهم ومشاهدتهم، بينما يتمّ تكريمهم في النسخة السادسة من جائزة «إبداع».

وستفخر الفعالية بعرض تشكيلة محدودة الإصدار من ساعات «عام زايد» ضمن الجناح السويسري «صالون الساعات الراقية»، إلى جانب افتتاحها لمعرض يكشف النقاب عن 20 صورة نادرة للأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خلال تواجده في سويسرا.

غاليري المصممين الإماراتيين

يمثّل احتفاليةً فريدةً تتغنى بالمواهب الإماراتية ورواد الأعمال اللامعين، حيث يقدم المعرض إبداعات نخبة من أبرز المصممين الرواد من كافة أنحاء البلاد، وسيطرح ابتكارات لا مثيل لها لأول مرة في العاصمة أبوظبي تتنوع بين تصاميم «ذكريات» التي تقدم قطعاً ثمينةً تلامس الوجدان والذاكرة في كل زمان، وإبداعات «باغيت» المفعمة بالجرأة والمصممة بأسلوب فني لا مثيل له.

كما ستعرض غاليري المصممين الاماراتيين مبادرة «قلادة» وهي مبادرة أطلقها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، دعما لأصحاب الهمم، منتجات فريدة صنعتها تلك الأيادي الفاعلة في المجتمع.

وبالتعاون مع معرض أبوظبي الدولي للمجوهرات والساعات 2018 تستضيف عزة القبيسي النسخة السادسة من جائزة إبداع، وهي مسابقة محلية تتيح أمام المصممين الشباب والهواة الفرصة للمشاركة في العرض الأساسي وتطوير مساراتهم المهنية المحتملة والتواصل مع رواد قطاع المجوهرات والساعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات